عندما يتحول السفر إلى وظيفة وأسلوب حياة (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

عندما يتحول السفر إلى وظيفة وأسلوب حياة (فيديو إرم)

عندما يتحول السفر إلى وظيفة وأسلوب حياة (فيديو إرم)

المصدر: إرم نيوز

تبدو وظيفة أحلامٍ للعديدين، لكن قلة ممن اتخذوها وظيفة لهم أتقنوها. إنها صحافة السفر الإلكترونية، التي تلاقي رواجًا بين عشاق المغامرة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أتاحت منصة مثالية لنشر التجارب مع العالم. 

رها محرك، أول سعودية وصلت إلى قمة جبل إيفريست العام 2013، شكلت نموذجًا ناجحًا لهذا النوع من العمل. فقد سافرت إلى أكثر من 60 بلدًا وخاضت نحو 14 تجربة تسلق جبال حول العالم، شاركتها مع أكثر من 70 ألفًا من متابعيها على حسابها على ”إنستغرام“. 

وتصف رها نفسها، بأنها ”رحالة في العالم“، وشعارها ”العيش بفضول“ لكن وصولها إلى هذه المرحلة تطلب ”مجهودًا ضخمًا“ على حد تعبيرها.

وقالت: ”العديد يعبرون عن رغبتهم بأن يسلكوا نفس تجربتي.. لكنهم يعتقدون أنها تجربة سهلة“، مضيفة أن ”تسلق جبل إيفريست لا شك أتاح لي نقطة بداية وفتح لي الباب لخوض هذا المجال من العمل، لكن لولا الجهد المتواصل الذي بذلته لما وصلت إلى ما أنا عليه الآن“.

وتعترف رها، بأنها لم تمتلك مصدر دخل منتظمًا لمغامراتها في البداية، إلا أن إيمان والدها بشغفها أسهم في دعمها ماديًا. 

وتابعت: ”لم تكن لدي الميزانية الكافية للاستعانة بوكالة علاقات عامة في البداية، كل ما كان لدي هو الموبايل، آخذ صورًا وأشارك تجربتي مع الناس“.

وأضافت: ”عندما بدأت التعاون مع بعض العلامات التجارية، وأصبحت متحدثة في مناسبات عدة، أصبح الموضوع أكثر جدية.“

وحذرت رها، من التوثيق المزيف على وسائل التواصل الاجتماعي أحيانًا، وما له من تبعات سلبية على الناس، مردفة: ”لا بد أن تكون مسؤولًا عن منشوراتك، وأن تعرف ما هو الهدف الذي تسعى إليه من وراء توثيق تجاربك“، و بالنسبة لرها: ”طموحي أن أزور بلاد العالم كلها.“ 

ومؤخرًا بدأت رها برنامج ”لفة المملكة“ على قناة MBC، ويهدف للتعرف على الأماكن السياحية حول السعودية، ”لم أتوقع يومًا أن أبدأ برنامجي الخاص، إنه شعور رائع حقيقة“.

تجربة إماراتية برؤية مختلفة

منذ خمسة أعوام، بدأت الإماراتية هنادي الهاشمي قصة شغفها مع رياضة التسلق، عندما قررت استكشاف الحياة خارج المدن الإماراتية، واتجهت إلى جبل ”جيس“ في رأس الخيمة وزارت قرى مهجورة في وديان الجبل.

وقالت: ”وجدت مناظر خلابة في الإمارات، وعندما بدأت مشاركة الصور التي التقطها مع أصدقائي، شجعوني على نشرها على حسابي على  ”إنستغرام“ حتى يستفيد الآخرون منها، وهكذا بدأت تجربتي في توثيق مغامراتي.“

تسلقت هنادي نحو 12 جبلًا، وصعدت إلى 5 من 7 أعلى قمم في العالم، منها جبل ”إلبروس“ في جبال القوقاز في جنوب روسيا، وجبل ”أكونكاغوا“ في الأرجنتين، وجبل ”كيليمنجارو“ في تنزانيا، وجبل ”دينالي“ بولاية ألاسكا الأمريكية، وهرم ”كارستينز“ في إندونيسيا.

وإلى جانب ممارسة شغفها في التسلق، تعمل هنادي في التسويق الرقمي في أبوظبي، وأسست مدونة Elevation  لمشاركة تجاربها مع عشاق المغامرة. 

وتابعت:  ”أخطط لرحلاتي في العطلات الرسمية والإجازة السنوية، أخطط مليًا لها وأحاول الاستعانة بحسابات لمغامرين آخرين حتى أستلهم أفكارًا لرحلاتي المقبلة.“

واعتبرت هنادي، التي يتابعها أكثر من 4 آلاف شخص على حسابها، أن ”وسائل التواصل الاجتماعي تتيح الفرصة للتعرف على أشخاص رائعين في مجال التسلق والسفر، أو حتى مجالات لا علاقة لها بالسفر أبدًا.“ 

وأضافت: ”من السهل لمس مدى شغف الشخص وطموحه من خلال حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي“.

رحلة حول العالم 

”ذا بكيت ليست“ The Bucket List Family  واحدة من هذه العائلات التي أصبح كافة أفرادها، من الأب حتى الرضيع، صحافيي سفر. 

تتكون عائلة The bucket list الأمريكية، والتي يعني اسمها العائلة التي تعيش من أجل تحقيق أمنياتها، من 5 أفراد يبلغ عمر أصغرهم نحو عامين. 

بدأت رحلتهم في أغسطس العام 2015 وسافروا إلى نحو 65 بلدًا خلال أربع سنوات، رزقوا خلالها بطفلهم كاليهان الذي وُلد العام الماضي، وسافر حتى الآن إلى خمسة وعشرين بلدًا.

وجاءت فكرة السفر بعد أن نجح الأب جاريت من ولاية يوتاه ببيع تطبيق ”Scan“ إلى شركة SnapChat بقيمة 54 مليون دولار، فقرر بيع ما تبقى له من ممتلكاته واصطحب  زوجته جيسيكا وطفليه دوروثي ومانيلا في رحلة لمدة أربع سنوات. كانت تبلغ دروثي وقتها نحو العامين ومانيلا أقل من عام. 

اليوم عادت العائلة، التي يتابعها أكثر من مليون وتسعمئة ألف شخص، إلى ولاية هاواي للاستقرار لكنهم وعدوا متابعيهم بالاستمرار في السفر بين الحين والآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com