الغردقة المصرية انتعاش سياحي وإشغال فندقي يصل 100% (فيديو إرم)

الغردقة المصرية انتعاش سياحي وإشغال فندقي يصل 100% (فيديو إرم)

المصدر: محمد زهران – إرم نيوز

شهدت الحركة السياحية إلى المقاصد المصرية انتعاشة خلال الفترة الماضية، لاسيما مدينة الغردقة المطلة على البحر الأحمر، والتي احتلت المرتبة الأولى في قائمة المقاصد المصرية، من حيث الإقبال السياحي، والإشغال الفندقي الذي وصل في بعض الأحيان إلى 100%.

ورصدت ”إرم نيوز“ في تقرير الطفرة التي شهدها قطاع السياحة، حيث قال عماد طه مدير أحد كبرى فنادق الغردقة، إنّ القطاع شهد بعد العام 2011 ركودًا كبيرًا دفع البعض لإغلاق المنشآت السياسية، وآخرين لتغيير النشاط.

لكنّه عاد ليقول إن العام 2015، شهد عودة تدريجية للقطاع قبل أن يحقق نتائج إيجابية العام الماضي 2018، من حيث نسب الإشغال المرتفعة ودخول أسواق جديدة للمقاصد المصرية كشرق أوروبا وألمانيا والإنجليز، حتى وصل الإشغال في بعض الأحيان إلى 100%.

وأشار إلى أن الإجراءات التي أقدمت عليها الدولة والشركات السياحية أقنعت السياح الخليجيين الذين لا يرغبون في الشواطئ إلى تفضيل السياحة الشاطئية، وبشكل ملحوظ خاصة من السعودية والإمارات والكويت.

 وارتفعت توقعات الشركات السياحية بزيادة أعداد الوفود الألمانية لمصر في أعقاب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبرلين، خاصة في ظل احتلال السياحة الألمانية المركز الأول في مصر للعام الحالي بتخطي حاجز المليون سائح ألماني.

أما إسلام محمد وهو مدير أحد كبرى فنادق الغردقة، فيقول إنّ العامين الماضين شهدا إقبالًا سياحيًا كبيرًا حتى باتت الغردقة صاحبة المرتبة الأولى في جذب السياح بمصر، سواء في السياحة الداخلية أو الخارجية.

في الأثناء تحدث عدد من السياح مع ”إرم نيوز“ عن الطبيعة الخلابة للمقاصد المصرية، والأسباب التي تجعلهم يفضلون قضاء العطلات والمناسبات الرسمية على شواطئها.

وتعوّل مصر على قطاع السياحة لتوفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، بينما يقدر حجم الاستثمارات في القطاع بنحو 68 مليار جنيه، بحسب بيانات وزارة السياحة، لكن القاهرة أسرعت مؤخرًا في زيادة إجراءات التأمين بالمطارات والمناطق السياحية؛ لتلافي التأثر الشديد للسياحة الوافدة لمصر بشدة، منذ تحطم طائرة روسية في سيناء (شمال شرق)، نهاية أكتوبر 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com