حمودي يدعو لحماية الآثار في العراق وسوريا – إرم نيوز‬‎

حمودي يدعو لحماية الآثار في العراق وسوريا

حمودي يدعو لحماية الآثار في العراق وسوريا

المصدر: إرم– من أحمد الساعدي

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي همام حمودي المجتمع الدولي إلى تظافر جهوده لحماية التراث والآثار في العراق وسوريا، مطالباً بضرورة مكافحة تهريب آثار العراق ومخطوطاته وممتلكاته الثقافية ومتاحفه ودور العبادة فيه من كنائس وأديرة وجوامع وحسينيات وحماية تنوعه الثقافي والاثني والديني.

وشدد حمودي خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الخاص بالحفاظ على التراث والآثار في كل من سوريا والعراق الذي نظمته اليونسكو في باريس، على ضرورة دعم التراث العراقي وتنفيذ بنود جميع الاتفاقيات بهذا الشأن ومساعدتنا في دحر الإرهاب وحماية وإعادة ترميم تراثنا الثقافي.

وأضاف ”أن الهجمة الشرسة التي يتعرض لها العراق اليوم من قبل المجموعات الإرهابية المتطرفة تريد ان تدمر كل ماهو ثقافي وحضاري وعلمي، والخطر الذي تشكله على تراثنا الثقافي والديني من خلال تدمير الأضرحة والكنائس والمساجد وتهريب الاثار، هو خطر يهدد الإنسانية جميعاً، لأن هذا التراث هو ملك للإنسان والبشرية جمعاء“.

وحذر النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي المشاركين في المؤتمر، قائلاً: ”إننا ندق ناقوس الخطر وندعو دول العالم أجمع للوقوف مع العراق وحكومته الوطنية الشاملة والتي تمثل كافة القوى الوطنية في العراق من أجل إنقاذ شعب وادي الرافدين بكافة طوائفه ودياناته وإنقاذ حضارته وميراثه الثقافي“.

وفي نهاية الكلمة، أشاد عضو هياة الرئاسة بجهود منظمة اليونسكو وجميع المشاركين في المؤتمر من خبراء واكاديميين وباحثين ، معرباً عن شكره لبوكوفا على جهودها ودعمها وعلى قرارها بزيارتها الاخيرة الى العراق وقولها “ ان الاعتداءات على الثقافة انما هي اعتداءات على الشعوب ، وعلى هوياتها وعلى قيمتها وتأريخها وحتى على مستقبلها“.

وفي سياق متصل، بحث همام حمودي على هامش المؤتمر مع المبعوث الأممي السابق إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي السبل الكفيلة بمواجهة الدمار الذي لحق بالآثار والتراث في كل من سوريا والعراق جراء الإرهابيين، وتم بحث إمكانية وجود رؤى سياسية وثقافية وإعلامية تواجه المد الذي يكفر الآخر ويوفر بيئة مناسبة للتفاهم والتعايش لاسيما في القضايا القريبة من سوريا والعراق.

وأقدم تنظيم داعش في العراق وسوريا على استهداف الأضرحة ودور العبادة، كما قام بتهريب الآثار وتدميرها خلال سيطرته على من المدن في سوريا والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com