انخفاض الروبل يؤثر سلباً على السياحة الروسية إلى مصر

انخفاض الروبل يؤثر سلباً على السياحة الروسية إلى مصر

موسكو – قال منظمو رحلات سياحية من السوق الروسي، إن انخفاض سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار، يقلل من فرص زيادة معدلات السياحة الروسية بمختلف الدول التي يفضلها الروس خلال الفترة المقبلة، خاصة مصر وتايلاند وتركيا، والتي تستحوذ على نسبة كبيرة من السياحة الروسية.

وأضافوا أن أعداد السائحين الروس الوافدين إلى مصر، انخفضت بنسبة 50% خلال الأسابيع الماضية، بسبب انخفاض سعر صرف الروبل الروسي مقابل الدولار.

وأشاروا إلى أن هناك إلغاءات يومية للحجوزات السياحية الوافدة إلى مصر من روسيا، وسط توقعات باستمرار نسبة الانخفاض حتى مارس/آذار المقبل.

وفقدت العملة الروسية الروبل نحو 42% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، وكان البنك المركزي الروسي سمح بتعويم الروبل منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولم يتدخل في سوق الصرف الأجنبي منذ ذلك الحين.

وقال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن انخفاض سعر صرف العملة الروسية مقابل الدولار، وفرض الدول الأوربية حظرا على روسيا، يقلص فرص زيادة معدلات السياحة الروسية في مصر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن هناك انخفاضاً بنسبة كبيرة في أعداد السائحين الروس الوافدين إلى مصر خلال الفترة الحالية، وستتزايد مع استمرار تراجع العملة الروسية.

وتستهدف مصر الوصول بأعداد السائحين الروس إلى نحو 3 ملايين سائح بنهاية العام الجاري، وبلغ عدد السائحين الروس الوافدين إلى مصر نحو 1.9 مليون سائح خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري، مقابل نحو 1.7 مليون سائح عن نفس الفترة من العام الماضي، بارتفاع قدره 11.7%.

وانخفضت أعداد السائحين الوافدين إلى مصر بنسبة 4.8% خلال الفترة من يناير/كانون الثاني الماضي، وحتى سبتمبر/ أيلول الماضي، ليصل عدد السائحين الوافدين إلى مصر نحو 7.194 مليون سائح، مقارنة بنحو 7.555 مليون سائح عن نفس الفترة من العام الماضي، وفقا لبيانات وزارة السياحة المصرية.

وتراجع الدخل السياحي لمصر خلال العام الماضي إلى 5.9 مليار دولار، مقابل 10 مليارات في 2012 بانخفاض 41%.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة