العقوبات الأمريكية تهدّد خطط روسيا لتصنيع أول طائرة ركاب

العقوبات الأمريكية تهدّد خطط روسيا لتصنيع أول طائرة ركاب

المصدر: رويترز

قالت صحيفة ”كومرسانت“، اليوم الخميس، إن العقوبات الأمريكية قطعت واردات مكونات أجنبية مطلوبة لتصنيع أول طائرة روسية تجارية لما بعد الحقبة السوفييتية، بما يهدد الجدول الزمني لإنتاجها.

وتأمل روسيا بمنافسة طائرة الركاب ”إم.إس-21“ متوسطة الحجم ذات المحركين كلًا من ”إيرباص، وبوينغ“. وأنتجت روسيا بالفعل 3 نماذج للطائرة الجديدة، وكان من المقرر أن يبدأ الإنتاج الكامل في 2020.

لكن ”كومرسانت“ نقلت عن مسؤول حكومي كبير، ومصادر في قطاع الطيران الروسي قولهما، إن العقوبات الأمريكية أوقفت واردات مكونات من الولايات المتحدة، واليابان، ضرورية لتصنيع أجنحة الطائرة وجزء من ذيلها.

وأضافت الصحيفة أن روسيا لم تصنّع المكونات اللازمة، ولا يمكنها البدء بذلك بالسرعة المطلوبة، مشيرة إلى أن تسليمات سابقة لتلك المكونات تمكن روسيا من استكمال تصنيع ست طائرات أخرى فقط.

وأكدت شركة الطائرات المتحدة الروسية، اليوم، أن العقوبات الأمريكية تسببت بمشكلات لها، وقالت إنها اتخذت إجراءات لمواصلة إنتاج أجنحة الطائرات، وبدأت في ”الاستبدال المتدرج للمكونات اللازمة“ بمنتجات روسية الصنع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com