تونس…”انتعاشة سياحية” غير مسبوقة تضخ 1.5 مليار دولار

تونس…”انتعاشة سياحية” غير مسبوقة تضخ 1.5 مليار دولار

المصدر: تونس - إرم نيوز

أكدت السلطات التونسية، اليوم الأربعاء، أن الموسم السياحي حقق “انتعاشة” غير مسبوقة، خلال العام 2018،  مشيرة الى أنه حقّق عائدات مالية ضخمة تُقدّر بـ 1.5 مليار دولار.

وقال رئيس الجمعية التونسية للنُّزل، خالد الفخفاخ، خلال تصريحات لاذاعة “موزاييك” المحليّة، إن عدد السياح الوافدين على تونس بلغ حوالي 8 ملايين سائح العام 2018، فيما تم تسجيل مداخيل بالعملة الصعبة فاقت 4 مليارات دينار تونسي (ما يقارب 1.5 مليار دولار).

وأضاف أن التونسيين والجزائريين مثّلوا هذه السنة الجزء الأكبر من السياح، مشيرًا إلى تراجع السوق الأوروبية التقليدية، حيث سجّل قدوم 4 ملايين سائح أوروبي العام 2010 مقابل 2.5 مليون سائح خلال العام 2018.

وبحسب رئيس الجمعية التونسية للفنادق، خالد الفخفاخ، تمثل السوق المحلية والمغاربية “خزانات” إستراتيجية مهمة للسياحة التونسية خارج فترات الذروة، وهو ما يمكّن جزءًا من الفنادق من ضمان استمرارية نشاطها السياحي.

وأضاف أنه بالرغم من أهمية السوق السياحية الداخلية والمغاربية، فهُما لا يوفران العملة الصعبة، مشددًا على أهمية الإسراع بتوقيع اتفاق “السماوات المفتوحة” لتأمين تدفق الرحلات السياحية عبر ناقلات التعريفات المنخفضة.

وأكد الفخفاخ حرص جمعية الفنادق على “إعادة الوجهة التونسية في سباق الأسواق السياحية، بعد ضربات قاسية تلقاها القطاع جراء العمليات الإرهابية في مارس/ آذار، ويونيو/حزيران 2015”.

وأشار في تصريحات صحفية، إلى أنّ بلوغ الأهداف المرسومة باستقطاب 9 ملايين سائح العام المقبل، سيظل مرتبطًا بتطور قدرة الخطوط التونسية على توفير رحلات كافية لجلب السياح من الأسواق الأوروبية والآسيوية.

ولم يسبق أن وصل عدد السياح في تاريخ تونس إلى 8 ملايين سائح، حتى خلال فترة حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، التي شهد خلالها قطاع السياحة انتعاشة غير مسبوقة، لكنها بقيت دون المستوى الذي وصلت إليه الموسم الحالي.

وأقرت الحكومة التونسية خلال العام 2018، خطة لاستقطاب 10 ملايين سائح حتى 2020، مقارنة بنحو 5.7 مليون سائح في 2016، في محاولة لدفع عجلة النمو، وتعزيز إيرادات البلاد من النقد الأجنبي.

وأواخر تموز/يوليو الماضي، رفعت بريطانيا حظر سفر مواطنيها إلى تونس، بعد مقتل 38 سائحًا أجنبيًا من بينهم 30 بريطانيًا، بهجوم مسلح على أحد الفنادق في مدينة سوسة (شرق)، في حزيران/يونيو 2015، سبقه مقتل 21 سائحًا خلال هجوم استهدف متحف باردو في العاصمة، في آذار/مارس  2015 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع