السعودية تطلق مشروع “ أمالا“ العالمي على ساحل البحر الأحمر (صور)

السعودية تطلق مشروع “ أمالا“ العالمي على ساحل البحر الأحمر (صور)

المصدر: فريق التحرير

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الأربعاء، عن إطلاق مشروع سياحي عالمي ”رائد“ تحت مسمى ”أمالا“، على ساحل البحر الأحمر.

ووفق وكالة الأنباء السعودية ”واس“، توصف منطقة المشروع بكونها ”ريفيرا الشرق الأوسط“، نظرًا لكونها امتدادًا طبيعيًا لمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل.

وسيتكفل صندوق الاستثمارات العامة بالتمويل الأولي للمشروع وتطويره، ليصبح وجهة سياحية متميزة ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية في شمال غرب المملكة.

وتوقعت الوكالة وضع حجر الأساس في الربع الأول من عام 2019، وافتتاح المرحلة الأولى في نهاية عام 2020، وسيتم الانتهاء من كامل المشروع بحلول العام 2028.

ونوهت ”واس“ أن المشروع سيوفر فرصة استثنائية للمستثمرين والمشغلين من القطاع الخاص؛ لتمويل أعمال التطوير والتشغيل لمرافق المشروع المختلفة.

إعادة صياغة مفهوم السياحة 

 وأعلن الصندوق عن تعيين ”نيكولاس نيبلز“، خبير الضيافة الفاخرة والتطوير، رئيسًا تنفيذيًا لمشروع ”أمالا“ ليتولى مسؤولية تطوير الاستراتيجية والإشراف على سير العمليات في المشروع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن نيبلز قوله: إن المشروع سيوقظ مخيلة العالم عبر إعادة صياغة المفهوم الحالي لتجربة السياحة الفاخرة، وخصوصًا في مجالات النقاهة والعلاج والاستجمام.

ونوه أن استراتيجيته تنطوي على تقديم عرض غني يلبي الاحتياجات الفردية للعملاء، ويقدم خدمات متكاملة ومجتمعة في مكان واحد وفق معايير هي الأفضل عالميًا، ليمثل المشروع سلسلة متكاملة وفريدة من نوعها في العالم لمفهوم المصحات والسياحة العلاجية، في منظومة متكاملة من المناظر الطبيعية والمرافق والخدمات المساندة.

ووفق المدير التنفيذي للمشروع، سيقدم ”أمالا“ عروضًا فنية وثقافية ورياضية، وعروضًا كذلك في مجال الموضة والصحة.

وأوضح صندوق الاستثمارات العامة السعودي أن ”أمالا“، إلى جانب مشاريع ”نيوم“ و“البحر الأحمر“، يمثل جزءًا من محفظة المشاريع السعودية العملاقة، التي تسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات وتطوير منظومة جديدة للسياحة في المملكة، وتعظيم دورها في دعم التنويع الاقتصادي وتوفير فرص عمل عالية القيمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com