عطل فني في مطار بيروت يؤخر جميع الرحلات  

حمّلت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني، شركةَ "سيتا" المسؤولية الكاملة عن العطل الفني.

المصدر: الأناضول

تسبب عطل فني في مطار رفيق الحريري الدولي في لبنان، بتوقف كلي لعملية تسجيل المسافرين، وازدحام في قاعات المغادرة منذ ليل أمس الخميس، وحتى ظهر اليوم الجمعة، ما أدى إلى تأخر في جميع الرحلات.

وحملت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني (حكومية)، في بيان، شركة “سيتا” (خاصة) المسؤولية الكاملة للعطل الذي طرأ في مطار بيروت الدولي “نظرًا لما ألحقته من ضرر للمسافرين، وستحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الشركة”.

يذكر أنه عند الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي من مساء أمس، طرأ عطل على شبكة الاتصالات التابعة لشركة “سيتا” المشغلة لأكثر من 70% من أنظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار بيروت الدولي.

وأدّى العطل إلى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة، وإثر ذلك قامت الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى، حتى عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة 04:30 بالتوقيت المحلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع