بعد استياء شعبي من خدماتها.. الطيران المدني الكويتي يهدد الخطوط الوطنية بإيقافها

بعد استياء شعبي من خدماتها.. الطيران المدني الكويتي يهدد الخطوط الوطنية بإيقافها
التهديد بإيقاف عمل الخطوط الجوية الكويتية جاء عقب تكرار إلغاء وتأخير عدد من رحلاتها مؤخرًا.

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت، اليوم السبت، توجيه إنذار لشركة الخطوط الوطنية، لتعديل أوضاعها قبل تاريخ الخامس من أيلول/ سبتمبر المقبل.

جاء ذلك عقب تكرار الخطوط الجوية الكويتية إلغاء وتأخير عدد من رحلاتها مؤخرًا، الأمر الذي أثار استياء شعبيًا وصل للمطالبة بإيقاف الشركة واعتذارها من زبائنها عن الضرر الذي لحق بهم.

وقالت “إدارة الطيران المدني”، في بيان عبر حسابها في “تويتر”، إنّها “قامت بالتحقيق بحالات تأخير وإلغاء الرحلات، ومن ثم مخاطبة شركة الخطوط الوطنية، وتوجيه أكثر من تنبيه لها بهذا الشأن، وعقدت الإدارة اجتماعًا الخميس الماضي، لمتابعة نتائج الاجتماع الذي عقد مع شركة الخطوط الوطنية في الأول من شهر آب/ أغسطس الجاري”.

وأوضحت أنّه “تم توجيه إنذار أخير ونهائي إلى الشركة الوطنية، بعد سلسلة إجراءات سابقة، لتعديل أوضاعها قبل الخامس من سبتمبر، وفي حال تعذر الوفاء بالالتزامات ستقوم الإدارة العامة بتعليق شهادة المشغل الجوي الخاصة بالشركة مدة ثلاثة أشهر كإجراء أولي، وإلزامها بكافة الالتزامات المالية والقانونية للمسافرين، يليه إلغاء دائم في حال عدم القيام بالإجراءات التصحيحية اللازمة”.

وأضافت أنّها “ستتابع التزام الخطوط الوطنية بترتيب عودة جميع المسافرين إلى أرض الوطن إما على رحلاتها وإما رحلات شركات طيران أخرى وفق التزاماتها التعاقدية بموجب عقد النقل الجوي مع المسافرين”.

وعقب إصدار البيان، بادرت شركة الخطوط الوطنية بالرد عليه متعهدةً بالوفاء بالتزاماتها خلال الأيام المقبلة.

وبينت أنّ “ما جرى خارج عن إرادتها لعدة أسباب أهمها انشغال جميع رحلات الشركات الأخرى التي قد تلجأ إليها الشركة لنقل مسافريها، إلا أن ما يشهده موسم الصيف هذا العام من حركة عالية جدًا مما كان له أثر بالغ على الشركات الزميلة التي لم يتح لديها رحلات شاغرة يمكن الاستعانة بها”.

وبينت الشركة أنّ “عدم وجود رحلات شاغرة لم يمكنها من إيجاد الحلول السريعة الأمر الذي نجم عنه تغيير تواريخ بعض الرحلات للركاب، وأنها تعمل جاهدة  لتطبيق معايير الأمن والسلامة وإرضاء وراحة مسافريها الكرام”.

وتقدمت الشركة بالاعتذار من المسافرين عن التأخير الذي حصل لبعض رحلاتها، مشيرة إلى أنّها “ستقوم بإيجاد البدائل للركاب المتضررين، حيث تم تأمين حجوزات سفر لجميع المسافرين عن طريق رحلات أخرى”.

محتوى مدفوع