مصر.. أحداث شمال سيناء لا تؤثر على السياحة

مصر.. أحداث شمال سيناء لا تؤثر على السياحة

القاهرة ـ قلل عاملون بقطاع السياحة المصري، من تأثير الأحداث “الإرهابية” التي شهدتها منطقة شمال سيناء أمس الجمعة، سلبيا على قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة.

وقال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الأحداث الإرهابية التي شهدها شمال سيناء، لن يكون لها تأثير سلبي على قطاع السياحة، سواء للرحلات الوافدة إلى شرم الشيخ بجنوب سيناء، أو الغردقة بالبحر الأحمر.

ونقلت الأناضول عن الزيات قوله “لا توجد ردود أفعال سلبية من قبل منظمي الرحلات الأجانب علي هذه الأحداث المؤسفة، ولن تكون هناك إلغاءات سياحية لمصر نتيجة هذه الأحداث، خاصة أن هناك تعاطفا دوليا مع مصر في ظل ما تواجهه من إرهاب في منطقة شمال سيناء”.

وأضاف أن العديد من منظمي الرحلات الأمريكان يخططون لتنظيم رحلات سياحية إلي الأقصر بداية من عام 2016، والذي سيشهد عودة معدلات السياحة الثقافية (الآثار) بنسبة كبيرة.

واستبعد عادل عبد الرازق، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، تأثر الحركة السياحية الوافدة إلي مصر بما يدور في شمال سيناء.

وقال عبد الرزاق إن المجتمع الدولي بات على يقين أن مصر تواجه الإرهاب في هذه المنطقة البعيدة عن المناطق السياحية المصرية، والذي نأمل أن ينتهي في أقرب وقت ممكن.

وقرر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الجمعة، إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في محافظة شمال سيناء، بناء على توصية من مجلس الدفاع الوطني، بعد التفجيرات الإرهابية التي شهدتها المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع