تنمية الساحل الشمالي تنعش الاستثمار السياحي في مصر

تنمية الساحل الشمالي تنعش الاستثمار السياحي في مصر

المصدر: القاهرة- من صلاح عبد الله

أشاد خبراء الاقتصاد في مصر، بمشروع تنمية الساحل الشمالي، مؤكدين أنه سيحقق طفرة كبيرة في الاستثمار السياحي، فضلا عن مساهمته في حل الأزمة السكانية في ظل خطة تزويد المنطقة بمواصلات مناسبة وسريعة، كما سيعمل المشروع على اختفاء الإسكان العشوائي والمخالفات تدريجيًا.

وقال أستاذ التنمية العمرانية بجامعة القاهرة، الدكتور أحمد عصام، إن منطقة الساحل الشمالي تعتبر من أكثر الأماكن التي أهملت طيلة السنوات الماضية بسبب عشوائية تخطيطها، وذلك بالرغم من امتلاكها العديد من المقومات التي تؤهلها لكي تصبح من أفضل المراكز السياحية في العالم.

وأضاف عصام في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن الخطة الاستراتيجة التي وضعتها الحكومة لتنمية الساحل الشمالي، ستساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة حولها، مما سيؤدي إلى استيعاب ملايين المواطنين.

وشدد على أن هذا المشروع، سيحدث طفرة كبيرة في الاستثمار السياحي، فضلا عن تنشيط السياحة حيث أنه سيجذب فئة جديدة من السائحين، وذلك باعتبارها منطقة بها الكثير من المقومات السياحية، فضلاً عن جوها الرائع على مدار السنة.

فيما أوضح الخبير العقاري، محمد الجندي، أن تنمية الساحل الشمالي يعد من أفضل المشروعات القومية التي تقدم الحكومة على تنفيذها، لأنه سيساعد في حل الأزمة السكانية وتوفير المياه، حيث أنه سينفذ مبدأ اللامركزية حتى يحد من التكدس السكاني الخطير في العاصمة.

وأشار الجندي في لقاء أجراه مع ”إرم“، إلى أن المخطط الجديد سيساعد بشكل كبير على جذب الاستثمارات السياحية في المنطقة، فضلا عن أنه سيوفر وحدات سكنية، ويزود المنطقة بمواصلات مناسبة وسريعة، من شأنها تخفيف الضغط، كما سيعمل على اختفاء الإسكان العشوائي والمخالفات تدريجيا.

وأضاف أن هذا المشروع سيمكن مصر من تعظيم الاستفادة من عدد السائحئين الذين يتوافدون على البحر الأبيض المتوسط، والذي يصل عددهم إلى 25 مليون سائح، حيث أن نصيب الموانيء المصرية لا يتعدى المليون ونصف سائح.

يذكر أن الحكومة المصرية قررت بدء إجراءات طرح مشروع المخطط الاستراتيجي لتنمية الساحل الشمالي الغربي وظهيره الصحراوي، الذي يعد أكبر نطاق تنموي على مستوى البلاد، وهو المخطط الذي يمثل المشروع القومي الثالث من سلسلة المشروعات القومية للتنمية على مستوى الجمهورية، حيث يمتد نطاق الساحل الشمالي الغربي، من العلمين وحتى السلوم لمسافة نحو 500 كم، بنطاق وظهير صحراوي يمتد في العمق لأكثر من 280 كم، ليشغل مسطح نحو 160 ألف كم2 تقريبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com