بسبب المقاطعة الخليجية.. الخطوط القطرية تتكبد خسائر فادحة

بسبب المقاطعة الخليجية.. الخطوط القطرية تتكبد خسائر فادحة

كشف الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية السيد أكبر الباكر وجود خسائر في صفوف شركته جراء المقاطعة العربية التي فرضتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين، لاتهامها بالإرهاب.

ووفقًا لصحيفة “خليج تايمز” اضطرت الخطوط الجوية القطرية لقطع مسافات أطول خلال الرحلات الخارجية لدول مثل تركيا وإيران بعد أن كانت تستطيع الهبوط بمطارات الدول العربية المجاورة في السعودية والإمارات ومصر والبحرين حتي الصيف الماضي، وهو ما أثر سلبيًا على الركائز الأساسية للشركات حيث لم يكن الانتقال لهذه البلدان البعيدة عن قطر ضمن خطط توسعية للشركة.

وقال الباكر: “أُجبرنا على زيادة تكاليف الصيانة نظرًا لزيادة المسافات الجوية التي تقطعها الطائرات بالإضافة إلى زيادة معدل استخدام الوقود وهو ما أسفر عن تعرضنا لخسائر سنقوم بالكشف عنها لاحقًا ولكن هذا الأمر لا يعني أننا عرضة للانكماش بل على العكس سنكمل في طريقنا لتوسيع ونمو الشركة”.

وحدد المسؤول القطري توقيت الإعلان عن الخسائر قائلًا: “من المقرر أن نتعرف بالتحديد على حجم الخسائر التي تكبدتها الشركة بحلول شهر أبريل/نيسان القادم”، إلا أنه لم يتمكن من تقديم جدول زمني محدد للكشف عن موعد تعويض المسارات الجديدة خسائر الأسواق.

وأردف الباكر “كل هذا يتوقف على مدى السرعة التي سنتمكن بها من استيعاب الوجهات الجديدة التي نشغلها بدلًا من الوجهات المتوقفة بسبب الحصار”، وفق تعبيره.