أغرب القواعد والقوانين السياحية في العالم

أغرب القواعد والقوانين السياحية في العالم

المصدر: براغ- من إلياس توما

تسود في مختلف دول العالم عدة قواعد وقوانين تبدو للبعض غريبة، غير أنها سارية المفعول وتُفرض عقوبات أو غرامات مالية على من يخالفها، لذلك تنصح مختلف مكاتب السياحة في العالم السياح باحترام هذه القواعد والالتزام بها.

وتشير مكاتب سياحية إلى أن موسكو مثلا، تحظر بشكل صارم قيادة السيارات المتسخة قرب الساحة الحمراء، في حين تحظر بعض المدن السويسرية استخدام مياه المراحيض بعد السادسة مساء، أما في استونيا فيحظر لعب الشطرنج أثناء ممارسة الجنس.

ويلفت مكتب الاسكندرية السياحي التشيكي، انتباه السياح، إلى ضرورة تجنب تبادل القبل في الأماكن العامة في الإمارات ومصر وتركيا وتونس ودول أخرى، مشيرا إلى أن ذلك يعرض السياح إلى إشكالات.

وبحسب المكتب ذاته، لا يسمح في ولايات بوسطن وميتشيغان وكونيتيكت الأمريكية، تقبيل النساء الأحد، لأنه يوم للتأمل الروحي.

ويسمح بالتقبيل في رودي في ايسلندا، شرط أن لا تتجاوز فترة التقبيل ثلاث دقائق، بينما يسمح بالتقبيل لثانية واحدة في ولاية ماريلاند.

ومن القواعد الطريفة في العالم، يسمح في بنسلفانيا الأمريكية للرجال بشراء الكحول شرط وجود موافقة مكتوبة من زوجاتهم، في حين لا يسمح في جزيرة كابري الإيطالية للسياح والسكان على حد سواء بالسير وهم ينتعلون حذاء مصنوعا من الخشب، كونه يصدر أصواتا مزعجة ومرتفعه أثناء الحركة.

ويسمح في باليرمو الإيطالية للنساء الاستمتاع بأشعة الشمس وهن عاريات، في حين يحظر ذلك على الرجال.

أما في شاطئ ايراسيلا القريب من البندقية، لا يسمح بتشييد قصور من الرمل، ويتعرض من يفعل ذلك إلى عقوبة تصل إلى 300 دولار.

ويتحسس البلغاريون بشكل كبير من تنظيف الأنف بصوت مرتفع أثناء تناول الطعام، في حين يتحسس التشيك بشكل كبير من إطفاء السيجارة في صحن الطعام.

ويتوجب على السياح في بريطانيا الانتباه أثناء إرسالهم الرسائل أو بطاقات البريد، حيث لا يسمح بإلصاق الطابع البريدي بالمقلوب، حتى لا يصبح رأس الملكة والحكام الآخرين مقلوبا، الأمر الذي يُعتبر خيانة للوطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com