دعوات إلى اعتماد القدس عاصمة دائمة للسياحة الإسلامية

دعوات إلى اعتماد القدس عاصمة دائمة للسياحة الإسلامية

المصدر: رام الله– (خاص) من نظير طه

طالب الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى باعتماد القدس كعاصمة دائمة للسياحة الإسلامية وتوأمتها مع كل مدينة يتم اختيارها في كل عام على غرار إعلان القدس كعاصمة دائمة للثقافة العربية.

وجاءت هذه المطالبة بالتزامن مع إعلان منظمة التعاون الإسلامي ومنظماتها الأساسية والفرعية، على هامش المنتدى الدولي الأول للسياحة الإسلامية باختيار مدينة القدس الشريف كعاصمة للسياحة الإسلامية لسنة 2016.

وقال عيسى : ”شاءت الأقدار والإرادة الإلهية أن تمتلئ أرض القدس بحضارات وآثار لا تعد ولا تحصى، فأسفل معظم العقارات القائمة في البلدة القديمة من القدس، توجد آثار قديمة متنوعة من أروقة وأقبية وأنفاق و أقنية مائية وحمامات وأماكن عبادة والعديد من شواهد الحضارات الخيالية والتي يعود تاريخها إلى أكثر من خمسة آلاف عام.

وأكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية على ضرورة عمل الخطط و البرامج الإستراتيجية لتوثيق مدينة القدس على اعتبار أنها عاصمة للمسلمين والمسيحيين لما تحتويه من مقدسات إسلامية ومسيحية وشواهد عربية، قبل أن ينفذ الاحتلال آخر خطوات تهويد المدينة وتغيير طابعها العربي إلى الطابع اليهودي.

و هناك جملة من المشاريع السياحية التي تجريها دولة الاحتلال منذ عامين، كالمشروع الذي يتحدث عن تحويل المصلى المرواني بالمسجد الأقصى إلى القصر الملكي، حيث سيفتتح النفق الموجود ما بين عين سلوان والمصلى المرواني الذي سيحول إلى القصر الملكي لعمل مشروع سياحي، وهذا النفق سيربط فيما بينهم.

و المشروع الآخر، إنشاء مدينة دينية سياحية، وهذا المشروع نفذ بالفعل، وهو الآن موجود تحت البلدة القديمة، و القائمون عليع أعضاء جمعية ألعاد الصهيونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com