إيكاريا … جمال أخاذ يمنح السكان شعورا بالخلود

إيكاريا … جمال أخاذ يمنح السكان شعورا بالخلود

المصدر: إرم-(خاص) من ميسون جحا

يعتبر احتفال جيراليان تاللي أكبر معمرة أميركية بعيد ميلادها الخامس عشر بعد المائة، حلما لمعظم البشر، بيد أنه ليس بعيد المنال بالنسبة لسكان جزيرة إيكاريا اليونانية والتي تمنح طبيعة الحياة فيها شعورا غامرا بالخلود.

فالجزيرة، الواقعة على بحر إيجه، حملت في العام 2009 لقب ”موطن المعمرين“ في العالم، لأن نسبة من يصلون إلى سن التسعين من سكانها تزيد بمعدل ضعفين ونصف عما هو عليه الحال في الولايات المتحدة الأميركية.

وتعتبر إيكاريا والتي تبلغ مساحتها ٢٥٥ كيلومتراً مربعاً، منطقة فريدة من نوعها. ويقول ثيا باريكوس، وهو أميركي المولد موطنه الأصلي ايكاريا، “ لا يشبه السكان في إيكاريا في المناطق الأخرى من العالم“.

ويضيف ثيا الذي عاد إلى الجزيرة شابا ”إنهم يتبعون طرازاً مختلفاً من العيش، وطريقة مغايرة في حياتهم“.

ويقطن جزيرة ايكاريا الجبلية قرابة 10 آلاف نسمة. وتنحدر من قمم جبالها طرق متعرجة تتجه نحومياه زرقاء، يمنح المكان جمالا أخاذا وشعورا غامرا بالخلود.

ويعزى طول أعمار الإيكاريون لعدة عوامل، أبرزها اعتمادهم على غذاء أساسه الخضار، بالإضافة إلى اتباع نشاط جسدي اعتيادي، كالعمل في البساتين، وإقامة علاقات اجتماعية وثيقة، فضلاً عن التعامل بهدوء مع متاعب ومصاعب الحياة.

في هذا السياق تقول الطبيبة أكزانثي تيجاني التي تقوم بإعداد أطروحة دكتوراه حول طول العمر في اليونان في كلية الطب في أثينا إن ”أغلب الناس يسعون لاكتشاف أسرار طول العمر. وليس هناك شيء محدد يجعلك تبلغ من العمر مائة عام أو أكثر، وما من شيء يمنعنا من محاولة معرفة سر ذلك. لكن ربما يقدم لنا سكان جزيرة إيكاريا بعض المؤشرات المفيدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com