محللون: أرباح شركات العقار الإماراتية‎ ستشهد تحسنًا ممزوجًا بالحذر – إرم نيوز‬‎

محللون: أرباح شركات العقار الإماراتية‎ ستشهد تحسنًا ممزوجًا بالحذر

محللون: أرباح شركات العقار الإماراتية‎ ستشهد تحسنًا ممزوجًا بالحذر

المصدر: الأناضول

توقع محللون ماليون وخبراء اقتصاد، أن تشهد أرباح شركات العقارات الإماراتية تحسناً ملحوظاً بعد انقضاء النصف الأول من العام الجاري، عقب تراجعها في الربع الأول جراء تأخر الحصول على المستحقات المالية، الناجم عن تراجع أسعار النفط.

وبلغت أرباح الشركات المدرجة في سوق دبي وأبوظبي نحو 2.74 مليار درهم (745.7 مليون دولار)، بانخفاض قدره 22 %، مقارنة بنحو 3.51 مليار درهم (955.3 مليون دولار) في الفترة المقابلة من 2016.

وقال المحللون، إنه على الرغم من النظرة المتفائلة تجاه أرباح الشركات، مازال هناك بعض المخاوف تجاه بعض المؤسسات، التي تكبدت خسائر متراكمة في السنوات الماضية واضطرت إلى إعادة هيكلة رأسمالها مثل ”أرابتك“ و“دريك آند سكل“.

وتضررت أرباح ”أرابتك“ و“دريك آند سكل“ بشدة، شأنهما في ذلك شأن شركات الإنشاء الأخرى في المنطقة، والتي تضررت بسبب المنافسة الشرسة في القطاع والتباطؤ الاقتصادي الناتج عن هبوط أسعار النفط.

انتعاش مبشر

قال المحلل المالي والخبير الاقتصادي جمال عجيز، إن شركات العقار الإماراتية أظهرت تحسناً ملحوظاً في نمو أعمالها خلال الأشهر الماضية، مستفيدة بشكل رئيس من الازدهار الاقتصادي الذي تشهده الإمارات، لا سيما بعد تعافي أسعار النفط.

وأضاف عجيز ”نعتقد أن أرباح الشركات في النصف الأول ستكون قوية، وربما تتجاوز توقعات المحللين خصوصا بالنسبة للشركات الخاسرة مثل (أرابتك) و(دريك آند سكل) مع إعلانها عن الفوز بعقود مشاريع جديدة ونجاحها في هيكلة رأس المال“.

ولا يتوقع ”عجيز“ حدوث طفرة في أرباح الشركات، وإنما سيكون هناك نمو وربما تراجع في أرباح بعضها، ستقابله زيادة كبيرة في الإيرادات خصوصا الشركات التي تعتمد بشكل كبير على تنويع أعمالها والتوسع في قطاعات أخرى مثل: الضيافة والفنادق.

وأوضح عجيز أن هناك توسعا كبيرا في المشاريع العقارية بدبي مع استمرار التحضيرات التي تجري على قدم وساق استعداداً لمعرض أكسبو 2020، على عكس ما يشاع بأن هناك توقفا أو تأجيلا للمشاريع.

وكان المكتب الإعلامي لحكومة دبي، نفى قبل عدة أيام عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، تقريراً نشرته مجلة ”أرابيان بزنيس“ حول إفلاس مشروعات عقارية في دبي.

وأكد المكتب أنه لم تتم تصفية أي مشروعات عقارية في دبي، وأن قطاع التشييد فيها يعمل وفق معطيات العرض والطلب الطبيعية.

وتوقفت عدة مشاريع عقارية في دبي إبّان الأزمة المالية العالمية عام 2008، لكنه جرى استئنافها اعتباراً من 2012 دون أي توقف او تأجيلات.

تحديات

قال المحلل محمد الجندي، مدير إدارة البحوث لدى ”أرباح“ السعودية لإدارة الأصول، إن شركات العقارات في المنطقة ومن بينها الإماراتية تعرضت لضغوط وتحديات ضخمة منذ بدء موجة هبوط النفط قبل نحو ثلاث سنوات، لكنها عاودت الاعتدال وتحقيق أداء جيد منذ بداية العام الحالي، بفضل صعود الخام وزيادة الإنفاق على المشاريع.

وأضاف الجندي، أن معظم الشركات الخاسرة عملت في الفترة الماضية على إعادة هيكلة أوضاعها المالية والإدارية بما يتلاءم مع ظروف السوق، فيما استفادت الشركات الأخرى من الاستثمارات الحكومية في تنفيذ مشاريع البني التحتية لا سيما المشروعات الضخمة مثل ”إكسبو 2020“.

ودبي هي المدينة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، التي تستضيف معرض إكسبو العالمي 2020 الذي ينظم مرة واحدة كل 5 سنوات، ويضم مئات المشاركين، بما في ذلك الحكومات، والمنظمات الدولية، والشركات.

تفاؤل

ولم تختلف توقعات شركات البحوث عن تقديرات المحللين، إذ توقعوا أن تشهد نتائج شركات العقار الإماراتية تعافياً ملحوظاً في الربع الثاني مقارنة بالربع السابق عليه الذي شهد انخفاضاً في الإيرادات.

وتوقعت رنيم سرور، المحلل المالي بشركة ”سيكو“ للبحوث، ومقرها البحرين، أن تحقق شركة ”إعمار العقارية“ نمواً في صافي أرباحها لتصل إلى 1.305 مليار درهم (303.8 مليون دولار) بدعم زيادة إيرادات قطاع التطوير العقاري والضيافة.

وأضافت سرور، في مذكرة بحثية، أنها تتوقع ارتفاع أرباح ”إعمار مولز“ إلى 503 ملايين درهم (137 مليون دولار)، فيما ستبلغ أرباح ”الدار العقارية“ نحو 632 مليون درهم (172 مليون دولار).

واتفقت تقديرات ”سيكو“ للبحوث مع توقعات ”بنك إتش اس بي سي“ الذي توقع بلوغ أرباح ”إعمار“ نحو 1.48 مليار درهم (403 ملايين دولار) و“إعمار مولز“ نحو 478 مليون درهم (130 مليون دولار) و“الدار العقارية“ نحو 417 مليون درهم (113.5 مليون دولار) و“داماك العقارية“ نحو 927 مليون درهم (252.4 مليون دولار).

وتظهر تقديرات المجموعة المالية هيرميس للبحوث، أن أرباح ”الدار العقارية“ ستصل إلى 600 مليون درهم (163.35 مليون دولار) و“داماك“ نحو 725 مليون درهم (197.8 مليون دولار) و“إعمار العقارية“ نحو 1.52 مليار درهم (414 مليون دولار) و“إعمار مولز“ نحو 474 مليون درهم (129 مليون دولار).

مشاريع جديدة

ووفق رصد  من واقع افصاحات الشركات العقارية المقيدة خلال شهري يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز، أعلنت شركة ”أرابتك القابضة“ عن فوزها بعقود مشاريع بقيمة 655 مليون درهم (178.3 مليون دولار) من بينها عقد بناء جناح دولة الإمارات في إكسبو.

وبحسب الرصد، أعلنت شركة ”داماك العقارية“ عن توقيع اتفاقية مع شركة عمران العمانية لتنفيذ مشروع تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس في عمان بقيمة مليار دولار، فيما قالت شركة ”دبي للاستثمار“ إنها تقترب من إطلاق عمليات تطوير ناطحة سحاب بدبي بكلفة مليار درهم ستنتهي من إنجازها في 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com