تراجع أسعار النفط يؤثر على أسواق العقارات في الإمارات

تراجع أسعار النفط يؤثر على أسواق العقارات في الإمارات

دبي– قالت شركة الاستشارات العقارية الدولية، كلاتونز أن تراجع أسعار النفط بنسبة 54 % خلال الأشهر الـ 12 الماضية، انعكس سلباً على الأسواق العقارية في دولة الإمارات، حيث أدى إلى انخفاض مستويات الصفقات العقارية في أبوظبي ودبي والشارقة.

قال التقرير في أبوظبي، تراجعت أسعار المنازل بنسبة 0.2%  في الربع الثاني من عام 2015، وهو يعد أول انكماش منذ الربع الثالث من عام 2012، حيث أدى إلى جعل معدل أسعار المنازل حالياً 1336 درهماً لكل قدم مربعة. ووفقاً للتقرير، لا يزال الطلب مستقراً على العقارات الفاخرة والأخرى ذات الأسعار المعقولة التي يبلغ سعرها حوالي 1000 درهم لكل قدم مربعة، وذلك بسبب إقبال المشترين الأثرياء الإماراتيين فضلاً عن المشترين من دول مجلس التعاون الخليجي على العقارات الفريدة مقابل اضطرار عدد كبير من السكان المغتربين للخروج من أسواق الإيجار بسبب الارتفاع الدائم في الأسعار، حيث توجهوا إلى أسواق تعد أسعارها معقولة باعتبارها ذات قيمة أفضل مقابل المال.

وأشار ارتفاع متوسط ​​الإيجارات بنسبة 1.5%  خلال الربع الثاني من العام، مما دفع النمو السنوي في العاصمة ليصل إلى 3.9% . وكانت قرية هيدرا أقوى سوق ثانوي، حيث ارتفعت إيجارات الفيلات التي تتكون من ثلاث غرف بنحو 32% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي لتصل إلى 125 ألف درهم سنوياً.

 وبين التقرير أن خلال الربع الثاني من العام، انخفض متوسط ​​الإيجارات في دبي بنسبة 0.9% ، مع الأخذ بعين الإعتبار الانخفاض الشامل في الأشهر الستة حتى شهر يونيو/ حزيران إلى نسبة بلغت 1.3% . وقد استقرت أسعار الشقق في المجمعات المتوسطة عام 2015، في حين شهد السوق انخفاضاً في إيجارات الفيلات بنسبة 1%  خلال الربع الثاني من العام.

وأضاف في الشارقة، يقود المستأجرون السوق حالياً مع تباطؤ عمليات التأجير استجابةً لانخفاضها في دبي وإدخال ما ينظر إليها على أنها وحدات سكنية ذات جودة عالية في عجمان. وسجلت الإمارة تراجعاً بنسبة 2.3%  في متوسط الايجارات، ولا تزال هذه النسبة منخفضة بنحو 3.3% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. وقد سجل معدل تأجير الشقق انخفاضاً بنسبة 4.2%  خلال الربع الثاني، في حين شهدت إيجارات الفيلات ارتفاعاً طفيفاً بلغت نسبته 1.4% .

وفي ما يتعلق بالعقارات التجارية، أشار التقرير إلى أنه خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015، لم تتغير أسعار إيجارات المكاتب الرئيسية ذات المستويات الأولى والثانية والثالثة والتي بلغت 250 درهماً لكل قدم مربع، 130 درهماً لكل قدم مربع و70 درهماً لكل قدم مربع، على التوالي. ولكن هذا الواقع يخفي صورة معقدة أكثر على مستوى الأسواق الثانوية في جميع أنحاء المدينة. كذلك هنالك استثناءات للمعدلات المتوسطة، حيث تراوحت أسعار الإيجارات في أبراج الإمارات ومركز دبي المالي العالمي على سبيل المثال بين 275 و 300 درهم لكل قدم مربع.

وأشار إلى أن ركود في سوق المكاتب بأبوظبي في الآونة الأخيرة حيث يرتبط جزء كبير منه بالتباطؤ في الإنفاق العام، مما أدى إلى انخفاض في الطلب على المساحات المكتبية الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com