تنظيم جديد لامتلاك العقارات في السعودية – إرم نيوز‬‎

تنظيم جديد لامتلاك العقارات في السعودية

تنظيم جديد لامتلاك العقارات في السعودية

المصدر: الرياض – إرم نيوز

بدأت وزارتا العدل والشؤون البلدية والقروية، في السعودية، بمراجعة مشروع نظام تملك العقار ومنحه، بعد صدور ”توجيهات عليا“ بهذا الخصوص.

وأفادت صحيفة ”سبق“ المحلية، اليوم الاثنين، بأن ”توجيهات عليا صدرت بتنظيم تملّك العقار ومنع المحاكم من استقبال طلبات التملك، استنادًا للأحياء أو وضع اليد والطلبات التي لم يصدر بها صك“.

ولم تذكر الصحيفة تاريخ صدور تلك التوجيهات، لكن القاضي السعودي السابق، ياسر البلوي، نشر صوراً لأمر ملكي حديث صدر بتاريخ يوم الجمعة الماضي، ويتضمن بنوداً وفقرات متعددة لملامح التغيير الجديد لتنظيم العقار.

وقال البلوي في تعليقه على الموضوع: ”أمر سامي تاريخي بشأن وقف دعاوى وطلبات تملك الأراضي والعقار بالأحياء ووضع اليد والوثائق العادية.. وأمر بوضع آلية واضحة ومدد وعقوبات .. 25/3/1441 تاريخ حاسم لما يسمى بحجج الاستحكام.. ويبدو من الأمر تفريق بين طلبات حجج الاستحكام وبين طلبات التمليك والاقطاع“.

وتضمن الأمر الملكي في الفقرة الأولى منه: “ جميع الأراضي المنفكة عن الملكية الخاصة الثابتة بصك ملكية، تعد ملكًا للدولة، ولا تُقبل أمام المحاكم أي دعوى أو طلب يتعلق بإثبات تملّك أرض استنادًا إلى الأحياء أو وضع اليد أو الوثائق العادية؛ بما في ذلك الطلبات التي لم يصدر بها صك قبل صدور الأمر، مع مراعاة البند الثاني“.

ونص البند الثاني على أن“تقوم لجنة أراضي الدولة بالاشتراك مع الجهات ذات العلاقة، بإعداد القواعد والضوابط اللازمة لثلاث حالات، الأولى تشمل تمليك الأراضي والعقارات للمتقدمين بطلبات للمحاكم قبل تاريخ الأمر الملكي، واقتراح آلية ومدة لنظر طلبات مَن لم يتقدم قبل ذلك، على ألا يتعارض ذلك مع المخططات التنظيمية“.

وتشتمل الحالة الثانية على ”تحديد المواقع التي لا يجوز اكتساب الملكية الخاصة فيها؛ على أن تشمل حدود الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وأبنيتها، والأراضي الساحلية وحرم الحدود، والمحميات الوطنية وقمم الجبال، ومجاري الأودية والمواقع الأثرية“.

فيما شملت الحالة الثالثة ”تحديد الجهات المعنية بتطبيق القواعد والضوابط وآليات التوثيق، ويُرفع ما يتم التوصل إليه في الفقرات أعلاه خلال مدة لا تتجاوز 60 يومًا من تاريخ الأمر“.

ونص البند ثالثاً على أن ”تقوم وزارة العدل بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، بمراجعة مشروع نظام تملّك العقار ومنحه، بما يتفق مع ما ورد في الأمر الملكي، بما في ذلك اقتراح عقوبات رادعة للمعتدين على أراضي الدولة، ورفع ما يتم التوصل إليه في مدة لا تتجاوز 60 يومًا“.

كما تضمن البند الثالث فقرة أخرى تنص على أن“تقوم وزارة الإسكان بمراجعة تنظيم الدعم السكني واللوائح والقرارات المتصلة به، بما يتفق مع ما ورد في الأمر، ورفع ما يتم التوصل إليه في مدة لا تتجاوز 60 يومًا.

كما ”تقوم وزارة الداخلية ووزارة الشؤون البلدية والقروية بالعمل على إعداد برنامج مشترك لتطوير آليات مراقبة التعديات على عقارات وأراضي الدولةن بما يمكّنها من أداء مهامها على الوجه المنوط بها، وعدم التهاون مع المعتدين والتعامل معهم بحزم“.

ونصت فقرة جديدة في البند ”ثالثاً“ على أن“تقوم هيئة الخبراء بمجلس الوزراء -بالاشتراك مع الجهات ذات العلاقة- بمراجعة نظام المرافعات الشرعية، والأنظمة الأخرى والأوامر والمراسيم الملكية والقرارات واللوائح التنظيمية ذات الصلة، واقتراح تعديلها بما يتفق مع ما ورد في الأمر، ورفع ما يتم التوصل إليه في مدة لا تتجاوز 60 يومًا من تاريخ الأمر الملكي“.

ولم يتم الإعلان عن البدء بتعديل تنظيم تملك العقار بشكل رسمي حتى الآن، لكن الخطوة الجديدة تندرج ضمن تغييرات وتعديلات في القوانين وخطط الوزارات لتحقيق سلسلة أهداف تشكل في مجموعها أهداف ”رؤية 2030“ التي تستهدف في أحد جوانبها توفير منازل للسعوديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com