أزمة قطاع الإسكان تدفع الإيرانيين إلى النزوح من المدن الكبرى

أزمة قطاع الإسكان تدفع الإيرانيين إلى النزوح من المدن الكبرى

المصدر: إرم نيوز

قال مهرداد باوج لاهوتي، عضو لجنة التخطيط والموازنة والمحاسبة في البرلمان الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن قطاع الإسكان شهد تراجعًا بسبب العقوبات وارتفاع أسعار مواد المباني السكنية، مبيّنًا أنَّ الطلب السنوي على الشقق في البلاد يقدّر بحوالي 1 إلى 1.5 مليون شقة.

وأضاف لاهوتي ”لا يوجد حاليًّا أيّ استقرار بين العرض والطلب في قطاع الإسكان في إيران؛ ما أدّى بدوره إلى التضخم”، مشيرًا إلى أنَّ عدد المنازل اللازمة للأزواج الشباب الإيرانيين تقدر بـ 800 ألف سنويًّا.

وتابع بسبب عدم تلبية هذا الطلب، أصبحت لدينا مشكلة في توفير الشقق السكنية“، منوّهًا إلى أنه يجب على الحكومة ليس فقط بناء شقق جديدة للسنة المقبلة (تبدأ في الـ 21 من مارس 2019) ، ولكن أيضًا يجب معالجة مسألة العجز في السنوات السابقة”،وفق ما نقلته وكالة أنباء ”مهر“ الحكومية .

وكشفت تقارير إيرانية أواخر العام الماضي، أنَّ المدن الكبرى شهدت موجة نزوح، من بينها العاصمة طهران بسبب تقلبات أسعار العملات الأجنبية؛ ما ألقت بظلالها على أسعار السكن وارتفاع الإيجارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com