موسم إجازات الصيف يجمد سوق العقارات في الإمارات

موسم إجازات الصيف يجمد سوق العقارات في الإمارات

المصدر: دبي – إرم

شهد سوق العقارات في الإمارات في موسم الصيف هدوءا في عملية التداول بسبب سفر الكثيرين من المستثمرين و العائلات خارج الدولة لقضاء إجازاتهم السنوية.

وتوقع عقاريون انخفاض أسعار العقارات والإيجارات بعد موجة الهدوء الصيفية متكئين في توقعاتهم على لجوء بعض الشركات إلى تقديم عروض مغرية للأراضي والفلل بعد تلمس أصحابها عزوف المشترين و المستأجرين بسبب غلاء أسعارها.

وأوضحت مصادر في شركات عقارية أن أسعار العقار ارتفعت إلى مستويات عالية جداً نتيجة الطلب الكبير من المشترين، متوقعة هبوط الأسعار بعد ستة أشهر.

وأشارت المصادر إلى أن مستوى الخط البياني يرتفع متصاعداَ إلى القمة حتى يتدرج في الهبوط ليعود إلى مستوياته الأولى مستقراً.

وأرجعت المصادر سبب توقعاتها بانخفاض الأسعار، وتحديداً الإيجارات، إلى الكساد الذي سيطرأ على المشهد العام للسوق، مشيرة إلى أن بعض المشاريع في دبي شرعت في الإعلان عن عروض مغرية للأراضي و الإعلان عن تخفيضات بنسبة 15 في المئة.

وعلى الطرف المقابل اعتبرت دائرة التسجيل العقاري في الشارقة أن قراءة بعض العقاريين للسوق خاطئة، مؤكدة أن أسعار العقارات لن تنخفض.

وأوضحت الدائرة في تصريحات صحفية أن ما يحدث في السوق العقاري حالياً هو مجرد هدوء في عملية التداول بسبب سفر الكثيرين في موسم الصيف، مشيرة إلى أن الأمر لا علاقة له بعزوف المستأجرين أو الملاك عن الشراء بسبب ارتفاع الأسعار.

ووصلت أسعار العقارات إلى مستويات كبيرة زادت عن 30 في المئة في بعض الإمارت، وارتفعت الإيجارات بين 20 و 40 %.

وتؤكد مصادر في الشارقة أن إيجارات سكن العمال في الإمارة ارتفعت 400 % ما يعد مؤشرا واضحا على اتجاه الأسعار والإيجارات في المرحلة المقبلة إلى الارتفاع وليس الانخفاض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com