العراق يستعيد مباني في باريس مسجلة بأسماء رموز نظام صدام

العراق يستعيد مباني في باريس مسجلة...

هيئة المساءلة والعدالة العراقية تقول إنها تمكنت من استعادة شقتين سكنيتين، ومبنى المدرسة العراقية، ومبنى البيت العراقي وجميعها مسجلة بأسماء شخصيات تتبع أركان النظام السابق.

باريس- قال مسؤول بهيئة المساءلة والعدالة العراقية (تتبع البرلمان إداريا)، اليوم السبت، إن الهيئة ”استعادت عدة مبان داخل العاصمة الفرنسية، باريس، كانت مسجلة بأسماء رموز بنظام الرئيس الراحل، صدام حسين“.

وأوضح بختيار القاضي، نائب رئيس الهيئة المتواجد في فرنسا، في تصريحات عبر الهاتف لـ“الأناضول“ إن ”الهيئة تمكنت من استعادة شقتين سكنيتين، ومبنى المدرسة العراقية، ومبنى البيت العراقي وجميعها في باريس، ومسجلة بأسماء شخصيات تتبع أركان النظام السابق“.

وأضاف القاضي أن ”هيئة المساءلة والعدالة سلمت المحامي المكلف بمتابعة الملف (لم يذكر اسمه) مع السلطات الفرنسية وثائق تثبت عائدية الابنية إلى الدولة العراقية“، لافتا إلى أن تلك الممتلكات ”أصبحت تابعة للدولة العراقية“.

وتحفظ القاضي على ذكر أسماء رموز نظام صدام حسين، المسجل باسمهم هذه المباني.

وبدأت الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة، مطلع العام الجاري، بفتح ملف الملاحقات الخاصة بممتلكات النظام السابق خارج العراق، وتوقعت الهيئة أن تسترجع نحو 100 مليار دينار عراقي (نحو 86 مليون دولار أمريكي) من أملاك وأموال مودعة في دول أوروبية وعربية، ومسجلة بأسماء لها صلة بنظام صدام.

وأطاح الغزو الأمريكي للعراق بنظام صدام في 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com