رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناكرويترز

أثرياء بريطانيا يسارعون لحماية ثرواتهم بعد دعوة مفاجئة للانتخابات

يسارع الأثرياء في المملكة المتحدة، من المليارديرات الأجانب إلى المصرفيين في مدينة لندن، لحماية ثرواتهم من احتمالية إلغاء المعاملة التفضيلية لهم، بعد أن فاجأ رئيس الوزراء ريشي سوناك البلاد بالدعوة إلى انتخابات صيفية.

وبحسب موقع "بلومبيرغ" الأمريكي، فإن بعض الأثرياء يستفيدون من الاستثمارات، ويسددون الفواتير التي قد ترتفع قريبًا، أو يغادرون المملكة المتحدة بالكامل، وفق مقابلات مع أكثر من عشرين من الأثرياء ذوي الثروات الكبيرة، الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم وهويات مستشاريهم.

وتعهد كل من حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض بإلغاء المعاملة الضريبية التفضيلية للمقيمين "غير الموطّنين"؛ أي الأجانب الأغنياء الذين يعيشون في المملكة المتحدة.

كما يخطط زعيم حزب العمال، كير ستارمر، لفرض ضرائب على الأثرياء، وتظهر استطلاعات الرأي أن حزبه يتقدم بأكثر من 20 نقطة، وفق "بلومبيرغ".

أخبار ذات صلة
الحكومة البريطانية تتراجع عن قرارها خفض ضريبة الدخل على الأثرياء

ونقل الموقع عن مستشار الضرائب والهجرة للأثرياء، ديفيد ليسبيرانس، الذي يتخذ من بولندا مقرًا له، قوله عندما دعا سوناك إلى التصويت في 4 يوليو/تموز المقبل "كان لدي عملاء مترددون في السابق دخلوا في حالة من الذعر".

وكان من المتوقع أن تخسر المملكة المتحدة صافي 3200 من الأفراد ذوي الثروات العالية العام الماضي، وهو أكبر عدد في أوروبا، ويضاعف مستوى عام 2022، حسبما قدرت شركة استشارات الجنسية "هينلي آند بارتنرز".

وقال الموقع إنّ سمعة بريطانيا كانت قد اهتزت بسبب عدم الاستقرار القانوني والسياسي بفعل الاضطرابات الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتغيير خمسة رؤساء وزراء مختلفين من حزب المحافظين منذ عام 2016.

كما ألغت المملكة المتحدة برنامج التأشيرة الذهبية في عام 2022، بدلًا من أن تنافس جيرانها الأوروبيين مثل إيطاليا واليونان، الذين طرحوا برامج لجذب الأجانب الأثرياء، وفق "بلومبيرغ".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com