عبدالملك: وصول أول دفعة من الوديعة الإماراتية للمركزي اليمني

عبدالملك: وصول أول دفعة من الوديعة الإماراتية للمركزي اليمني

أعلن رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، عن تحويل دولة الإمارات مليارًا و100 مليون درهم إماراتي إلى حساب البنك المركزي اليمني كدفعة أولى من الوديعة المقدرة بقيمة ملياري دولار، والتي تتضمن أيضًا تقديم السعودية والإمارات منحة نفطية، ومشاريع تنموية، بقيمة مليار دولار.

وقال عبدالملك خلال مؤتمر صحفي في عدن: “تم تحويل مليار و100 مليون درهم من الأشقاء في الإمارات للبنك المركزي اليمني كجزء من الوديعة، وسيساعد هذا في تأمين الاحتياطيات لدى البنك”.

وأكد أن "البنك المركزي اليمني ووزارة المالية سيوقعان، يوم الأحد المقبل، مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الاتفاق الإطاري للمنحة، وترتيب ملف الوديعة، وهذه الإجراءات المهمة جاءت بتوقيت مهم وستساعد بشكل كبير في تأمين الاحتياطيات لدى البنك المركزي".

وأشار "عبدالملك" إلى أن مجلس القيادة الرئاسي، بذل جهودًا في سبيل تسريع استيعاب الدعم والوديعة السعودية والإماراتية، مشيدًا بالدور الكبير والدعم السخي للمملكة العربية السعودية والإمارات.

البنك المركزي اليمني ووزارة المالية سيوقعان مع السعودية، يوم الأحد المقبل، الاتفاق الإطاري للمنحة، وترتيب ملف الوديعة

وكالة الأنباء سبأ

وتطرق عبدالملك إلى الإصلاحات المالية التي أجرتها الحكومة اليمنية خلال الفترة الأخيرة، والتي قال إنها "ساهمت بالحد الأدنى من الحفاظ على استقرار العملة الوطنية".

الإمارات حولت فعلًا أول دفعة من الوديعة، بمبلغ 300 مليون دولار تقريبًا، إلى حسابات البنك المركزي اليمني الخارجية
المعبقي

وحول تفاصيل الوديعة المالية الجديدة لليمن، قال محافظ البنك المركزي اليمني أحمد غالب المعبقي في تصريح خاص لـ"إرم نيوز" إن "الوديعة تبلغ 2 مليار دولار أمريكي، مقدمة للبنك المركزي اليمني مناصفة بين السعودية والإمارات، ضمن الدعم السخي المقدم من الأشقاء".

وأشار المعبقي، إلى أن الإمارات حوّلت فعلًا أول دفعة من الوديعة، بمبلغ 300 مليون دولار تقريبًا، إلى حسابات البنك المركزي اليمني الخارجية، فيما سيتم التوقيع مع المملكة العربية السعودية، يوم الأحد المقبل، على الوديعة المقدمة من المملكة وبمبلغ مليار دولار أمريكي، بينما سيتم التوقيع مع الإمارات في وقت لاحق".

وحول مجالات استخدام الوديعة المتفق عليها، أوضح المعبقي، أن "هذه الوديعة هي دعم للبنك المركزي اليمني، وسيتم الاتفاق على مجالات استخدامها لاحقًا، وما يهمنا في الوقت الحالي هو استمرار تنفيذ مزادات بيع عملة أجنبية والتي يجريها البنك كل أسبوع بمبلغ 30 مليون دولار".

يذكر أن السعودية والإمارات أعلنتا، يوم تشكيل مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، في 8 نيسان/ إبريل من العام الجاري، تقديمهما دعمًا جديدًا لليمن بمبلغ 3 مليارات دولار، منها 2 مليار للبنك المركزي اليمني، ومليار دولار مخصصة لدعم المشتقات النفطية والمشاريع التنموية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com