بورصة الكويت تسجل أداءً قويًا وسهم دانة غاز يواصل الصعود في أبوظبي

بورصة الكويت تسجل أداءً قويًا وسهم دانة غاز يواصل الصعود في أبوظبي

المصدر: رويترز

سجلت بورصة الكويت أداءً قويًا، يوم الثلاثاء، مع استئناف العمل بعد عطلة عيد الأضحى، بينما واصل سهم دانة غاز في سوق أبوظبي صعوده بفعل اتفاق للحصول على مدفوعات من حكومة إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق، وزاد مؤشر سوق الكويت 0.4 بالمئة.

ويأمل كثير من المستثمرين أن تقرر إف.تي.إس.إي لمؤشرات الأسواق في نهاية الشهر رفع تصنيف الكويت إلى سوق ناشئة ثانوية، وهو ما سيجلب تدفقات أموال جديدة من صناديق خاملة.

وارتفعت الأسهم القيادية التي ستستهدفها مثل تلك الأموال مع صعود سهم أجيليتي للخدمات اللوجستية 1.7 بالمئة.

وأظهر استطلاع لكبار مديري صناديق الشرق الأوسط، نُشر الأسبوع الماضي، أن 62 بالمئة منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم للأسهم الكويتية على مدى الأشهر الثلاثة القادمة، بينما لم يتوقع أحد منهم خفضها لأسباب من بينها الأمل في رفع التصنيف.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 بالمئة، لكن سهم دانة غاز صعد 5.5 بالمئة ليغلق عند 0.77 درهم وكان الأكثر تداولًا في السوق.

وقفز سهم دانة غاز 14.1 بالمئة، يوم الإثنين، بفعل أنباء بأن حكومة كردستان وافقت على دفع مليار دولار على الفور لكونسرتيوم لإنتاج الغاز تقوده دانة. ويشمل المبلغ 400 مليون دولار ستستخدم للاستثمار في الإقليم.

ومن المقرر أن تتلقى دانة 35 بالمئة من ذلك المبلغ، الذي قالت الشركة اليوم إن الكونسرتيوم حصل عليه بالفعل.

وبالإضافة إلى المدفوعات، من المتوقع أن يتيح الاتفاق للكونسرتيوم زيادة إنتاج الغاز بشكل كبير.

وقال مجيد جعفر، العضو المنتدب لمجلس إدارة دانة غاز، ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، لرويترز: إن الكونسرتيوم سيزيد مستويات إنتاجه من الحقول بأكثر من الضعف في إطار التسوية.

وأضاف قائلًا في مقابلة: إن الإنتاج سيزيد من 330 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا حاليًا إلى 800 مليون، أو ثمانية مليارات متر مكعب سنويًا. وستكون تلك الكمية كافية لتلبية الحاجات السنوية لدولة في حجم النمسا.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة. لكن سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس للحدائق الترفيهية زاد 0.6 بالمئة وكان الأكثر نشاطًا في السوق، مواصلًا الصعود لثالث جلسة على التوالي بعد اتجاه نزولي استمر شهرًا.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بلا تغير يذكر مع استئناف العمل بعد عطلة عيد الأضحى. وارتفع سهم شركة القلعة القابضة 3.2 بالمئة، وكان الأكثر تداولًا في السوق.

ورغم ذلك، هبط سهم جلوبال تليكوم 4.1 بالمئة.

وفي جلسة التداول السابقة، يوم الأربعاء الماضي، كان السهم قفز 7.6 بالمئة بعدما قالت جلوبال تليكوم وشركتها الأم فيون إن وحدتهما في باكستان وقّعت اتفاقًا لبيع أنشطتها لأبراج الاتصالات مقابل نحو 940 مليون دولار.

ولا تزال أسواق الأسهم في السعودية وقطر مغلقة في عطلة عيد الأضحى وستستأنف العمل يوم الأربعاء.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. انخفض المؤشر 0.3 في المئة إلى 3624 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 4479 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.01 في المئة إلى 13415 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 6921 نقطة.

سلطنة عُمان.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 5063 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع