اقتصاد

السعودية تتلقى طلبات بـ10 مليارات دولار بإصدارها الثاني من الصكوك المحلية
تاريخ النشر: 22 أغسطس 2017 10:17 GMT
تاريخ التحديث: 22 أغسطس 2017 10:17 GMT

السعودية تتلقى طلبات بـ10 مليارات دولار بإصدارها الثاني من الصكوك المحلية

تجاوز المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب 38 مليار ريال أو ما يعادل 10.1 مليار دولار

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلنت وزارة المالية السعودية، الثلاثاء، عن الانتهاء من استقبال طلبات الاكتتاب في إصدارها المحلي الثاني من الصكوك، تمهيدًا لطرحها.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها ،الثلاثاء، إن ”المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب في هذه الصكوك تجاوز 38 مليار ريال“، ما يساوي 10.1 مليار دولار.

وحددت الوزارة حجم الإصدار، بمبلغ قدره 13 مليار ريال، ما يعادل 3.47 مليار دولار، لتبلغ نسبة تغطية طلبات الاكتتاب نحو 295%.

وقسمت الوزارة الإصدارات إلى 3 شرائح، الأولى تبلغ 2.1 مليار ريال (560 مليون دولار) لصكوك تستحق في 2022، والثانية تبلغ 7.7 مليار ريال (2.05 مليار دولار) لصكوك تُستحق في 2024، والثالثة بقيمة 3.2 مليار ريال (853 مليون دولار) تُستحق في 2027.

واجتذبت أول صكوك سعودية مقومة بالعملة المحلية، في تموز/يوليو الماضي، طلبات اكتتاب بقيمة 51 مليار ريال سعودي (13.6 مليار دولار).

وقالت وزارة المالية ،في بيان حينها، إن ”نسبة تغطية الاكتتاب بلغت 300%، فيما تم تحديد حجم الإصدار النهائي بـ17 مليار ريال (4.5 مليار دولار).

وقالت الحكومة مع إعلانها موازنة 2017 نهاية العام الماضي، إنها ”ستصدر سندات وصكوكًا لتوفير التمويلات اللازمة لسداد العجز في موازنة 2017“.

وتعاني السعودية، التي تعد أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن، من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه منتصف 2014.

وأقرت السعودية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات بـ184.5 مليار دولار، وبعجز مُقدر بـ52.8 مليار دولار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك