أبوظبي تمنح صندوقًا ماليزيًا مهلة 5 أيام لسداد 600 مليون دولار – إرم نيوز‬‎

أبوظبي تمنح صندوقًا ماليزيًا مهلة 5 أيام لسداد 600 مليون دولار

أبوظبي تمنح صندوقًا ماليزيًا مهلة 5 أيام لسداد 600 مليون دولار
FILE PHOTO: A man walks past a 1 Malaysia Development Berhad (1MDB) billboard at the funds flagship Tun Razak Exchange development in Kuala Lumpur, in this March 1, 2015 file photo. REUTERS/Olivia Harris/File Photo

المصدر: رويترز

منح صندوق الثروة السيادية لأبوظبي الصندوق الحكومي الماليزي المتعثر (وان.إم.دي.بي) مهلة خمسة أيام لسداد مدفوعات بقيمة 600 مليون دولار، عجز عن دفعها اليوم الثلاثاء، ما يزيد الخلاف مع ثالث أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا تعقيدًا.

وقال صندوق ”وان.إم.دي.بي“ في بيان إنه ملتزم بالوفاء بتعهداته إلى شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك)، والتي كانت تُستحق في الأصل في 31 يوليو/تموز الماضي، في أغسطس/آب الجاري، ولكنه لم يحدد موعدًا خلال الشهر الجاري.

وذكر الصندوق أن جميع المدفوعات إلى ”آيبيك“ ستتم من حصيلة خطة ترشيد ينفذها الصندوق، يبيع بموجبها أصولًا، وقال إن التأجيل أيضًا يرجع إلى الحاجة للحصول على مزيد من ”الموافقات التنظيمية“.

لكن ”مبادلة“، التي تملك ”آيبيك“ في الوقت الحالي، قالت في بيان منفصل اليوم إن ”وان.إم.دي.بي“ ووزارة المالية الماليزية أمامهما خمسة أيام فقط لتسوية المدفوعات غير المسددة.

وقالت مبادلة ”بموجب التسوية، فإن هناك فترة سماح مدتها خمسة أيام عمل أمام وزارة المالية في ماليزيا وصندوق وان.إم.دي.بي لتسوية مدفوعاتهما غير المسددة قبل أن تصبح وزارة المالية وصندوق وان.إم.دي.بي عرضة لالتزامات إضافية تجاه آيبيك وآبار“.

وحلت ماليزيا المجلس الاستشاري لصندوق ”وان.إم.دي.بي“ العام الماضي، وجرى نقل أصوله إلى الحكومة أو بيعها في إطار خطة ترشيد، بعد أن تم ربط الصندوق بفضيحة غسل أموال عالمية شملت مليارات الدولارات.

بيع بندر ماليزيا

وانهارت إحدى عمليات بيع الأصول في مايو/أيار وهي صفقة مشروع ”بندر ماليزيا“ العقاري البالغة قيمتها 1.7 مليار دولار.

وكجزء من الاتفاق مع ”آيبيك“، كان ”وان.إم.دي.بي“ سيسدد 1.2 مليار دولار على قسطين، ومن المقرر أن يتم سداد قسط ثانٍ بحلول نهاية هذا العام. وسيتحمل ”وان.إم.دي.بي“ ووزارة المالية الماليزية مسؤولية سداد الفوائد وأصل الدين مستقبلا فيما يتعلق بطرحي سندات بقيمة إجمالية تبلغ 3.5 مليار دولار.

وتم التوصل إلى الاتفاق بعدما تعثر الصندوق الماليزي في سداد سنداته في 2016، ما أثار خلافا مع ”آيبيك“، التي طلبت من محكمة في لندن التحكيم في مطالبات قيمتها الإجمالية نحو 6.5 مليار دولار.

واندمجت ”آيبيك“ مع مبادلة في وقت سابق من العام.

وظلت السندات المرتبطة بـ“وان.إم.دي.بي“ مستقرة إلى حد كبير اليوم.

وجرى تداول سندات ”وان.إم.دي.بي“، البالغ عائدها 4.4 % استحقاق 2023، منخفضة قليلًا عند 91-93  في حين انخفضت السندات استحقاق 2022 نصف نقطة إلى 108.3-108.9 سنت للدولار.

وقال المحلل لدى ”موديز“، كريستيان دو جوزما ”رغم الضمانات المختلفة وخطط توحيد الديون فإن هناك دينا مستحقا على وان.إم.دي.بي …“.

وأضاف ”ليس لدينا صورة واضحة عما يبدو عليه هيكل الدين لكنه أصغر بكثير عن المستوى في أحدث إفصاح والبالغ 4% من الناتج المحلي الإجمالي في 2014“.

اختلاسات

ويخضع صندوق ”وان.إم.دي.بي“، الذي أسسه رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق، لتحقيقات تتعلق بغسل الأموال في ست دول على الأقل، بما فيها الولايات المتحدة وسويسرا وسنغافورة.

وفي دعاوى مدنية، قالت وزارة العدل الأمريكية إن نحو 4.5 مليار دولار جرى اختلاسها من ”وان.إم.دي.بي“.

وينفي ”وان.إم.دي.بي“ وقوع أي مخالفات، وينفي نجيب عبد الرزاق كل إدعاءات الفساد الموجهة بحقه.

أثر التصنيفات

وقال المحلل لدى ”ستاندرد آند بورز غلوبال“ للتصنيف الائتماني، يي فارن فوا ”لا نتوقع أن يؤثر هذا الخلاف الثنائي على التصنيف الائتماني السيادي لماليزيا حاليًا، مع ذلك، فإن الفشل في التوصل إلى تسوية بين وان.إم.دي.بي وآيبيك سيعزز احتمال أن تظهر هذه الاتزامات المحتملة في ميزانية الحكومة المالية، وإذا حدث هذا، فإن هذا سيضر بالمعايير المالية في ماليزيا“.

وواجه نجيب عبد الرزاق أقوى تحد لحكمه في 2015 بعد مزاعم باختلاس مئات الملايين من الدولارات من ”وان.إم.دي.بي“.

ورفض رئيس الوزراء جميع الدعوات لتنحيه خلال العامين الماضيين، ويعتقد على نطاق واسع أنه تجاوز الأزمة حيث يستعد للدعوة إلى انتخابات مبكرة هذا العام سعيًا لتفويض جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com