اقتصاد

الدولار يرتفع في السوق السوداء المصرية بسبب اعتصام الاتحادية
تاريخ النشر: 08 أبريل 2014 14:06 GMT
تاريخ التحديث: 08 أبريل 2014 14:06 GMT

الدولار يرتفع في السوق السوداء المصرية بسبب اعتصام الاتحادية

تهديدات "6 إبريل" بالبدء في اعتصام مفتوح ترفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري في السوق الموازية.

+A -A
المصدر: القاهرة - (خاص) من رضا داؤود

حقق سعر صرف الدولار الأمريكي في سوق النقد الأجنبي بمصر زيادة في التعاملات غير الرسمية ”السوق السوداء“ بقيمة 3 قروش ليصل سعر الشراء إلى 7.43 جنيها والبيع 7.47 جنيها .

وجاءت تلك الزيادة بسبب التهديدات التي أعلنتها حركة ”6 إبريل“ بالبدء في اعتصام مفتوح أمام قصر الاتحادية الرئاسي وما يتبع من عدم استقرار قد يؤثر على النشاط الاقتصادي المصري.

قال رئيس شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية المصرية محمد الأبيض إن ارتفاع الدولار بالقيمة السابقة لايعبر عن طلب حقيقي ولكنه زيادة مفتعلة للعمل على انهيار قيمة العملة الوطنية، وما يتبعها من زيادة في أسعار كافة المنتجات خاصة الأساسية للمواطن.

وأكد في تصريح خاص لـ ”إرم“ أن السوق لا يشهد تحركاً اقتصادياً حتى يقابله طلب متزايد على شراء الدولار، موضحا أن السعر الرسمي للعملة الدولارية ظل دون تغيير مسجلا 6,935 جنيها للشرء و6,995 جنيها للبيع.

وشدد على ضرورة تكثيف البنك المركزي من رقابته على سوق النقد ومواجهة السوق السوداء من خلال زيادة المعروض من العملة الدولارية داخل السوق لتلبية احتياجات المستودرين والمصنعين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك