الجنيه السوداني يهبط أمام الدولار في السوق السوداء بعد تمديد العقوبات الأمريكية

الجنيه السوداني يهبط أمام الدولار في السوق السوداء بعد تمديد العقوبات الأمريكية

المصدر: رويترز

قال متعاملون: إن الجنيه السوداني تراجع أمام الدولار في السوق السوداء، اليوم الثلاثاء، إلى 21.5 جنيه للدولار من نحو 19 جنيهًا الأسبوع الماضي، ليواصل نزوله الذي بدأ حين أرجأت الولايات المتحدة قرارًا طال انتظاره بخصوص رفع عقوبات عن السودان.

وتتزايد المشاكل الاقتصادية التي يواجهها السودان منذ انفصال الجنوب في 2011، ومعه ثلاثة أرباع إنتاج البلاد من النفط الذي يشكل المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية والدخل الحكومي.

وفي يناير/ كانون الثاني، رفعت الولايات المتحدة عقوبات فرضتها قبل 20 عامًا لمدة ستة أشهر، بما في ذلك تعليق حظر تجاري وإلغاء تجميد أصول ورفع عقوبات مالية أثرت سلبًا على اقتصاد السودان، لكنها قالت إنه يجب على السودان أن يحرز تقدمًا في قضايا رئيسية من بينها الصراعات الداخلية قبل أن تُرفع عنه العقوبات بشكل دائم.

وفي الأسبوع الماضي، مددت الولايات المتحدة فترة المراجعة ثلاثة أشهر، وعزت ذلك إلى مخاوف مرتبطة بحقوق الإنسان.

ووفق رويترز، قال متعاملون في العملة: إن القرار تسبب في هبوط الجنيه مع الإقبال على شراء الدولارات وسط استمرار نقص العملة الأجنبية.

وقال أحد المتعاملين بالسوق السوداء: ”بعد القرار الأمريكي  هناك إقبال كبير على شراء الدولارات بأي سعر، ثمة هرع إلى شراء الدولارات وشح شديد له في السوق“.

ويبقي البنك المركزي السوداني السعر الرسمي للعملة عند 6.7 جنيه للدولار.

وقال متعامل آخر: ”نتوقع زيادة جديدة في سعر الجنيه، لأن الحكومة لا تملك أي أموال كي تضخها في البنوك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com