تونس لن تخفض قيمة عملتها المحلية

تونس لن تخفض قيمة عملتها المحلية

المصدر: وكالات

قالت وزيرة المالية التونسية لمياء الزريبي، إن بلادها لن تخفض قيمة عملتها المحلية (الدينار)، الذي يشهد مؤخرًا ضغوطات كبيرة أدت إلى هبوط قيمته مقارنة بالدولار واليورو.

وهبط سعر تداول العملة التونسية مقارنة باليورو إلى 2.63 دينار، اليوم الثلاثاء، مقارنة مع 2.24 دينار في الفترة المقابلة من 2016، ما أربك سوق الصرف في تونس.

وانسحب تراجع العملة المحلية مقابل الدولار الأمريكي، إلى 2.43 دينار، اليوم الثلاثاء، مقابل 2.01 دينار في الفترة المقابلة من 2016، ما يهدد بارتفاع تكلفة السلع المستوردة.

وارتفع التضخم في تونس خلال مارس/ آذار الماضي، بنسبة 4.8% على أساس سنوي، وفق ما نشره معهد الإحصاء (حكومي).

وشددت الزريبي، خلال لقاء إعلامي اليوم في مقر الوزارة بالعاصمة تونس، أنه لا يوجد أي مبرر موضوعي وتقني لانزلاق العملة المحلية لتصل إلى 3 دنانير مقابل اليورو الواحد.

والأسبوع الماضي، تراجع سعر صرف العملة المحلية مقابل اليورو إلى أكثر من 2.72 دينار، في أعقاب تصريحات نسبت للزريبي على إحدى الإذاعات المحلية، بشأن تعويم تدريجي للعملة المحلية.

إلا أن وزيرة المالية أقرت بأن الدينار التونسي ومنذ عام 2011، عرف تراجعًا في قيمته بالمقارنة مع العملات الأجنبية ولا سيما الدولار واليورو.

وعزت تراجع قيمة الدينار، إلى ارتفاع عجز الميزان التجاري وتراجع الصادرات، مقابل ارتفاع نسق الواردات، لافتة إلى أن ”مجلسًا وزاريًا سيعقد قريبًا للتطرق إلى ترشيد الواردات وتطويق تفاقم العجز التجاري“.

وحسب إحصائيات للمعهد التونسي للإحصاء (حكومي)، فإن العجز التجاري ارتفع إلى 3.878 مليار دينار (1.64 مليار دولار) في نهاية مارس/ آذار 2017 مقارنة بـ 1.466 مليار دينار (621 مليون دولار) في الفترة المناظرة من 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة