العملة الرقمية ”البتكوين“ تدفع الذهب إلى الحضيض خلال عام 2016

العملة الرقمية ”البتكوين“ تدفع الذهب إلى الحضيض خلال عام 2016

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

تركت العملة الرقمية الافتراضية ”Bitcoin“ المعدن الأصفر النفيس في الحضيض خلال الأشهر الأخيرة، حيث تضاعفت قيمة أسهم الاستثمار بالعملة الافتراضية حوالي ثلاث مرات خلال ال 12 شهرًا الماضية، وحصلت على أكثر من 30% من النقاط في الأشهر الثلاثة الماضية وحدها، في حين انخفض مؤشر أسهم الذهب بـ 3.78% خلال الأشهر الاثني عشرة الماضية وحتى 4.49% خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وعلى ما يبدو فإن العملة الرقمية الافتراضية ”Bitcoin“ أصبحت أكثر شعبية وتداولاً من الذهب بين المستثمرين، فيما يعتبر فقدان الثقة الكبير بالعملات الوطنية عقب بعض السياسات الحكومية المشكوك فيها، دافعاً للناس للتداول بالعملة الرقمية.

وتزامنت الأشهر الثلاثة الأخيرة في مسيرة العملة الرقمية، مع جهود الهند وفنزويلا الرامية إلى التخلص من أوراق العملة القديمة، وإن اختلفت الأسباب التي دفعت البلدين لذلك، حيث حاول رئيس الوزراء الهندي مودي مكافحة الفساد، وهي مشكلة واسعة الانتشار في الهند، في حين يحاول الرئيس مادورو التصدي لهروب رؤوس الأموال من الاقتصاد الفنزويلي المتداعي.

كما أن هناك عدداً من المزايا التي تجعل العملة الرقمية الافتراضية ”Bitcoin“ أفضل من الذهب، على الأقل بالنسبة لجيل الحديث، الذي يفهم بالعملة الرقمية أفضل من الجيل القديم.

وعلى عكس الذهب، فإن العملة الرقمية الافتراضية وسيلة مريحة للدفع في جميع أنحاء العالم، على الرغم من العدد المحدود من المعاملات.

ومن المتوقع أن تقتصر عروض العملة الافتراضية على 21 مليوناً فقط. بينما عروض الذهب، من ناحية أخرى، من المتوقع أن تزيد في أي وقت مع ارتفاع سعره، حيث إنه يوفر حافزاً للمنقبين عن الذهب لمزيد من الاستخراج.

وحسبما قالت مجلة ”فوربس“ الاقتصادية، فإنه من الانصاف الإقرار بأن للذهب مزاياه الخاصة أيضا. حيث يمكن استخدامه كهدية صريحة، أو تحويله إلى حلي ومجوهرات، وفي الصناعات التحويلية لمنتجات معينة.

ولهذا السبب لا ينبغي للمستثمرين التسرع بإحلال العملة الرقمية الافتراضية ”Bitcoin“ محل المعدن الأصفر للعملة الرقمية في محافظهم الاستثمارية. لا سيما إذا كانوا لا يفهمون تماما طبيعة العملة الرقمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com