الجنيه المصري يهبط وسط طلب كثيف على الدولار

الجنيه المصري يهبط وسط طلب كثيف على الدولار

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

شهد الجنيه هبوطًا حادًا وسريعًا مقابل الدولار في بنوك مصر اليوم الاثنين مع ازدياد الطلب على العملة الصعبة من المستوردين والشركات الأجنبية.

وغيرت بنوك مصر والأهلي والقاهرة أسعار شراء الدولار في ثانية واحدة بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش من 18.15 جنيه إلى 18.75 جنيه دفعة واحدة.

واقتفت باقي البنوك أثر البنوك الحكومية في رفع أسعار الشراء إلى أن وصل السعر بحلول الساعة 0955 بتوقيت جرينتش إلى 18.91 جنيه للدولار في بعض البنوك.

ويبيع بنك مصر والبنك الأهلي الدولار بسعر 18.95 جنيه وهما أكبر بنكين عاملين في السوق المصري، ويلعب البنكان دور صانع السوق في العملة منذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما تخلت مصر عن ربط الجنيه بالدولار الأمريكي في إجراء يهدف لجذب تدفقات رأسمالية والقضاء على السوق السوداء التي كادت تحل محل البنوك.

وبلغ سعر بيع الدولار في عدد من البنوك العاملة في مصر اليوم 19.20 جنيه بحلول الساعة 0955 بتوقيت جرينتش.

وقال مصدر بقطاع الخزانة في أحد البنوك الخاصة إن ”هناك طلبات للشراء بأي سعر وخاصة في البنوك التي لديها عملاء أجانب لتحويل أرباحهم للخارج قبل موسم العطلات ولذا كانت القفزة الكبيرة في السعر اليوم.“

وعاشت مصر في السنوات القليلة الماضية حالة تدهور اقتصادي وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع وشح شديد في العملة الصعبة في ظل غياب السائحين والمستثمرين الأجانب وتراجع إيرادات قناة السويس.

وقال رئيس قطاع الخزانة في أحد البنوك ”هناك طلب مرتفع على العملة وسط قلق بشأن تطورات سعر الصرف وتحسبا لأي ارتفاعات مقبلة في أسعار السلع والخدمات.“

وأظهرت بيانات نشرها البنك المركزي المصري في وقت سابق من هذا الشهر أن التضخم الأساسي في البلاد قفز إلى أعلى مستوى في ثمان سنوات في نوفمبر تشرين الثاني عند 20.73 بالمئة مقارنة مع 15.72 بالمئة في الشهر السابق.

وقال أحد المستوردين، ”البنوك عرضت علينا أمس الدولار بسعر 19 جنيها واليوم بأكثر من ذلك.. بالتأكيد نحن في حاجة للشراء.“

وتشهد مصر منذ عدة أشهر ارتفاعًا كبيرًا في أسعار السلع منذ تحرير سعر صرف الجنيه في مطلع نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

يقول أحد عمال المصارف ”ما يحدث من تقلبات شديدة في الأسعار طبيعي جدا، نحن الآن في سوق حر.“

ومن شأن تحرير العملة بحسب السلطات المصرية أن يساهم في تشجيع الاستثمارات الأجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com