الحديث عن تعادل قيمة اليورو يعود مع ارتفاع الدولار

الحديث عن تعادل قيمة اليورو يعود مع ارتفاع الدولار

ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في 11 شهرًا مقابل سلة من العملات اليوم الأربعاء، ولامس “أعلى مستوياته في عام” مقابل اليورو، في الوقت الذي بدأت فيه بنوك كبرى ومستثمرون النقاش حول إمكانية تحرك آخر تجاه “تعادل القيمة” مع الدولار.

وعقب موجة صعود امتدت لأسبوع مدفوعة بزيادة عوائد السندات الأمريكية بعد الانتخابات الرئاسية، بدت بعض البنوك الكبرى أكثر حذرا بقليل تجاه التوقعات الفورية للدولار.

لكن مع تلقي العملة الأمريكية دعما من توقعات بدفعة تضخمية جانب إدارة دونالد ترامب القادمة مما قد يحفز المزيد من الارتفاعات في أسعار الفائدة الأمريكية، صعد الدولار ليتخطى 1.07 مقابل اليورو وذلك للمرة الأولى منذ أوائل ديسمبر كانون الأول 2015.

وأثار فوز ترامب مخاوف بشأن المزيد من الانتصارات المحتملة المزعزعة للاستقرار للقوميين عبر أوروبا في السنوات القادمة، وتوقع عدد من المصرفيين والمتعاملين أن يتراجع اليورو صوب مستويات منخفضة قرب 1.05 وهو المستوى الذي استقر عنده الدولار في موجة ارتفاعه العام الماضي.

وارتفعت العملة الأمريكية أيضا نصف نقطة مئوية مقابل الين إلى أعلى مستوياتها منذ الأول من يونيو حزيران، لتدفع مؤشر الدولار للصعود بواقع 0.2% إضافية إلى 100.41. وإذا تحرك المؤشر فوق 100.51 فإن هذا سيدفعه إلى أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2003. وربح المؤشر نحو 5% في أكثر من أسبوع بقليل.

ومقابل الين، ارتفع الدولار 0.2% إلى 109.69 ين بعد أن سجل ذروة ارتفاعه في خمسة أشهر عند 109.34 أمس الثلاثاء. وربح الدولار ثلث نقطة مئوية مقابل الجنيه الإسترليني والدولار الكندي، وارتفع نحو 1% مقابل الدولار الإسترالي الذي تراجع بسبب انخفاض أسعار النفط وغيره من السلع الأولية.