”ستاندرد أند بورز“ تبقي على التصنيف الائتماني للولايات المتحدة – إرم نيوز‬‎

”ستاندرد أند بورز“ تبقي على التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

”ستاندرد أند بورز“ تبقي على التصنيف الائتماني للولايات المتحدة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلنت مؤسسة التصنيف الائتماني الدولية ”ستاندرد أند بورز“ اليوم الخميس التصنيف الائتماني للولايات المتحدة في أعقاب إعلان فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الامريكية التي أجريت الثلاثاء الماضي.

يذكر أن التصنيف الائتماني للولايات المتحدة لدى ”ستاندرد أند بورز“ هو ”ايه.أيه موجب“ وهو ثاني أفضل تصنيف على سلم تصنيفات المؤسسة. كما صنفت المؤسسة النظرة المستقبلية للولايات المتحدة ”مستقرة“ وهو ما يعني أنها لا تتوقع تغيير التصنيف في المستقبل القريب.

وتدرك مؤسسات التصنيف الائتماني افتقاد ترامب للخبرة السياسية وحالة الغموض التي تخلقها هذه الحقيقة. في الوقت نفسه فإنه يمكن تعويض افتقاد الخبرة السياسية بقوة النظام السياسي الأمريكي.

وذكرت ”ستاندرد أند بورز“ في بيانها اليوم إن الاقتصاد الأمريكي متنوع ومرن من حيث المبدأ، ومازال الدولار الأمريكي أهم عملة احتياطي نقدي في العالم.

في الوقت نفسه، فإن معدل الدين العام المرتفع للولايات المتحدة وحالة الغموض التي تحيط بالتوجهات السياسية للإدارة الأمريكية الجديدة تؤثر على التصنيف الائتماني.

وكانت مؤسسة ”فيتش“ للتصنيف الائتماني قد حذرت أمس من التداعيات السلبية للسياسات الاقتصادية المقترحة لترامب، حيث يمكن أن يتأثر تصنيف الولايات المتحدة سلبيًا على المدى المتوسط والطويل إذا طبق ترامب مقترحاته بالكامل.

ومع ذلك فإن فيتش مازالت تبقي على تصنيف الولايات المتحدة عند مستوى ”أيه.أيه.أيه“ مع نظرة مستقبلية ”مستقرة“ وهو أعلى درجات سلم تصنيف ”فيتش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com