تقرير: ارتفاع التضخم يدمر الاستثمار في فرنسا

تقرير: ارتفاع التضخم يدمر الاستثمار في فرنسا

حذّر تقرير نشرته صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، من أنّ ارتفاع معدّلات التضخم يدمر نسق الاستثمار في فرنسا، سيما لدى الشركات الصغرى والمتوسطة والشركات الناشئة.

وجاء في التقريرأنّ الزيادات في التكلفة التي عانت منها الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتدهور تدفقها النقدي تسبّبت في تباطؤ الاستثمار، وفقًا للإحصائيات التي رصدها البنك الفرنسي "بي بي فرنس" ومعهد "ريكسيكود".

ووفقًا لفيليب موتريسي، مدير الدراسات في بنك "بي بي فرنس" فإنّ الشركات تواجه اليوم "التأجيل أكثر من إلغاء المشاريع الاستثمارية، كما حدث أثناء الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورنا".

وعلّق بابتيست ثورناري، الخبير الاقتصادي في البنك قائلا: "قبل عامين كان الاستثمار أكثر ديناميكية بكثير مما يمكن أن يتنبأ به، الأمر الذي لم يعد قائما اليوم".

وأشار التقرير إلى أنّ "صعوبات التوظيف تبقى الشغل الشاغل لمديري الشركات الصغيرة والمتوسطة وفقًا لما ذكره 59% من قادة الأعمال الذين شملهم الاستطلاع الذي شمل 554 من مديري المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الفترة من 17 إلى 27 تشرين الأول أكتوبر الماضي".

وأضاف: "في عام 2023 يخطط ما يقرب من ثلثي مديري الشركات الصغيرة والمتوسطة 64% لزيادة الرواتب، دون اعتبار المكافآت وتقاسم الأرباح، وفي المتوسط تقدّر الزيادة المتوقعة بـ 2.6%".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com