سعر الدولار بعد تعويم الجنيه المصري

سعر  الدولار بعد تعويم الجنيه المصري

قال البنك المركزي المصري اليوم الخميس، إنه قرر تحرير سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس في خطوة تهدف إلى استعادة التوازن بأسواق العملة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصرفين قولهم إنه جرى إخطارهم بأن البنك المركزي سيحدد سعر “استرشاديا” أوليا عند 13 جنيها للدولار في عطاء سيطرح الساعة 1300 بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت غرينتش) ويعطي الحرية في تحديد أسعار الشراء والبيع لحين توافق السوق على سعر حقيقي.

وأبلغ البنك المركزي المصري البنوك العاملة في البلاد أنه سيسمح لها بالتداول في نطاق يزيد أو ينقص 10% عن سعر صرف جديد يبلغ 13 جنيها للدولار وذلك حتى عطاء لبيع العملة الصعبة من المقرر طرحه في الواحدة ظهرا (1100 بتوقيت غرينتش).

وممن المتوقع أن يتحدد سعر الجنيه المصري أمام الدولار بنحو 13 جنيه.

وبحسب مذكرة البنك المركزي التي أرسلت إلى البنوك في وقت سابق اليوم فإن هذا النطاق سيلغى فور إعلان نتائج العطاء.

عطاء..

وقال مصرفيون، إن البنك المركزي المصري طرح 4 مليارات دولار في عطاء استثنائي اليوم الخميس.

وفي عام 2003 تم تعويم الجنيه المصري على الرغم من عدم وجود ضروة ملحة لهذا التعويم، وفُسر القرار في وقته على أنه جاء خدمة لمصالح مستثمرين كبار في السوق المصري، وسجل وقتها سعر الدولار 3.4 جنيه ووصل بعد التعويم الجزئي 5.5 جنيه، ثم تلاها الارتفاعات حتى وصلت لـ 6.2 جنيه واستقر بعدها.