مجموعة سعودية تدشّن أول خط لإنتاج الذهب "عيار 14" في مصر

مجموعة سعودية تدشّن أول خط لإنتاج ا...

مع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر شهدت مصر حملات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإلغاء "الشبكة" تيسيرًا على الشباب المقبلين على الزواج.

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

أطلقت مجموعة ”لازوردي“ السعودية للمجوهرات، اليوم الثلاثاء، خط إنتاج جديدا من الذهب عيار 14 في مصر، في خطوة تستهدف جذب الشرائح الدنيا من المجتمع بعد موجة الغلاء التي طالت أسعار المعدن الأصفر.

وخلال مؤتمر صحفي حضره وزير التموين والتجارة الداخلية المصري خالد حنفي اليوم، أعلنت لازوردي أن ”الذهب عيار 14 يتداول بشكل واسع في الدول الأوروبية وفي أمريكا تماماً مثل عيار 18 في القاهرة“.

وأوضح سليم شيدياق، الرئيس التنفيذي لمجموعة لازوردي، أن إطلاق خط إنتاج الذهب من عيار 14 ”سيلقى قبولاً واسعاً في السوق المصرية لتنوعه بما يتناسب واحتياجات كل المواطنين“.

مواجهة الغلاء

بدوره، قال الوزير المصري، إن ”جرام الذهب من عيار 14 تم اعتماده رسمياً من قبل مصلحة الدمغة والموازين وسيكون سعره نحو 290 جنيهًا (32.6 دولار)، وربما يساهم طرحه في مواجهة التيار المتدفق من السلع الرخيصة الوافدة من الخارج“، مرجحاً أن يساهم في حل أزمة ارتفاع أسعار الذهب محلياً.

وتنشط ”لازوردي“ بتصنيع المجوهرات بأنواعها (الذهب والألماس والأحجار الكريمة)، وتوزيعها للبائعين أو بيعها عبر شبكة أفرعها المنتشرة بالسعودية وخارجها، وقد قسمت نشاطها إلى ثلاث مجالات هي: التصميم والتصنيع والتوزيع.

وفي السوق المحلية بمصر، بلغ سعر عيار 18 نحو 390 جنيهاً (43.9 دولار) وعيار 21 نحو 455 جنيها (51.2 دولار) وعيار 24 نحو 519 جنيها (58.4 دولار).

ومع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر، شهدت مصر حملات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإلغاء ”الشبكة“ (هدية من الذهب تقدم للعروس)، تيسيراً على الشباب المقبلين على الزواج.

وأخذت الحملات زخماً لافتاً بعد أن طبقت قرى مصرية جنوبي البلاد الفكرة بالفعل، وتعهدت العائلات بها على إلغاء هذا التقليد، الذي ظل متوارثاً منذ زمن طويل.

وقال أحمد إبراهيم، صاحب محل مصوغات بمحافظة كفر الشيخ، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن السوق شهدت في الفترة الأخيرة ضعفًا في الإقبال على شراء الذهب بعد أن أصبح غالبية المواطنين يتفقون أثناء عملية الزواج على كتابة مبلغ الذهب ضمن ”قسيمة الزواج والمهر“ بسبب ارتفاع الأسعار، لعدم التمكن من اقتناء مشغولات ذهبية كثيرة بمبالغ قدر استطاعتهم.

ويضيف ”إبراهيم“: ”كثيرون يسعون الآن للشراء والسؤال عن عيار 14 وكيفية اعتماده أو بيعه فيما بعد“، مؤكداً أن اعتماده رسمياً سينعش السوق المصري به، ويقلل من مخاوف المواطنين تجاه عمليات اقتنائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com