اقتصاد

تباطؤ طفيف في نمو القطاع غير النفطي للسعودية والإمارات خلال يونيو
تاريخ النشر: 10 يوليو 2016 7:18 GMT
تاريخ التحديث: 10 يوليو 2016 7:57 GMT

تباطؤ طفيف في نمو القطاع غير النفطي للسعودية والإمارات خلال يونيو

ارتفعت أسعار الإنتاج في السعودية يونيو حزيران للمرة الأولى في 8 أشهر، فيما قفز معدل تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج لأعلى مستوى في 7 أشهر.

+A -A
المصدر: دبي - إرم نيوز

 أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الأحد، تباطؤا طفيفا لنمو النشاط في القطاع غير النفطي في السعودية في يونيو حزيران، مع تباطؤ وتيرة نمو الإنتاج والطلبيات الجديدة.

وتراجع مؤشر الإمارات دبي الوطني السعودية لمديري المشتريات المعدل في ضوء العوامل الموسمية، إلى 54.4 نقطة في يونيو حزيران من 54.8 نقطة في مايو أيار، وفق ما ذكرته رويترز.

وأي قراءة فوق مستوى 50 نقطة تشير إلى النمو فيما تشير أي قراءة دون ذلك المستوى إلى الانكماش.

وقالت خديجة حق رئيسة قسم البحوث الإقليمية لدى بنك الإمارات دبي الوطني ”القطاع غير النفطي في السعودية ينمو بمعدل قوي رغم هبوط أسعار النفط وخفض الإنتاج الحكومي وارتفاع معدل الإقراض بين البنوك مؤخرا.“

وأضافت ”يبدو أن الشركات ترفع الكفاءة التشغيلية إذ لا يزال نمو الوظائف ضعيفا رغم زيادة النشاط والطلبيات الجديدة.“

وتراجع نمو الإنتاج إلى 58.6 نقطة في يونيو حزيران من 60.6 نقطة في مايو أيار في حين انخفض نمو الطلبيات الجديدة إلى 57.9 نقطة من 58.1 نقطة. وتباطأ معدل نمو الوظائف بشكل طفيف.

وارتفعت أسعار الإنتاج في يونيو حزيران للمرة الأولى في 8 أشهر، فيما قفز معدل تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج لأعلى مستوى في 7 أشهر.

وأشارت بيانات اقتصادية أخرى هذا العام إلى تباطؤ أكبر للاقتصاد السعودي، مقارنة بمؤشر مديري المشتريات إذ انخفض المعروض النقدي (ن3) للشهر الرابع على التوالي في مايو أيار عن مستواه قبل عام.

الإمارات

وفي ذات السياق، أظهر مسح نشرت نتائجه اليوم الأحد، أن وتيرة نمو نشاط العمل في القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات، كانت أقل خلال يونيو حزيران لكنه مازال مزدهرا.

وتراجع مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمديري مشتريات القطاع الخاص بالإمارات الذي يغطي قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات والمعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 53.4 نقطة في الشهر الماضي مقابل 54.0 نقطة في مايو أيار.

وقالت خديجة حق رئيسة قسم البحوث الإقليمية في بنك الإمارات دبي الوطني، إن تباطؤ الأعمال الجديدة ونمو الإنتاج في يونيو حزيران ربما يرجع في جانب منه لبداية رمضان في أوائل يونيو.

لكنها أضافت، أن مؤشر الإنتاج مازال مرتفعا نسبيا، وأن البنك لا يزال يتوقع تحقيق نمو قوي في القطاع غير النفطي في الإمارات خلال العام الحالي.

وتراجع نمو الإنتاج إلى 58.9 نقطة في يونيو حزيران مقابل 59.9 نقطة في مايو أيار.

وانخفض نمو الطلبيات الجديدة إلى 54.8 نقطة مقابل 55.8 نقطة في حين تسارع نمو معدل التوظيف بشكل هامشي.

وهبطت أسعار الإنتاج للشهر الثامن على التوالي وإن كانت وتيرة الانخفاض تباطأت في حين تسارع تضخم أسعار المدخلات إلى أعلى مستوى في 9 أشهر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك