لماذا توقيت رفع سعر الفائدة في مصر مع خسارة أسبوعية للبورصة 10 مليارات جنيه؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا توقيت رفع سعر الفائدة في مصر مع خسارة أسبوعية للبورصة 10 مليارات جنيه؟

لماذا توقيت رفع سعر الفائدة  في مصر مع  خسارة أسبوعية للبورصة 10 مليارات جنيه؟

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

تفاوتت التحليلات بشأن الأسباب التي دفعت البورصة المصرية  لتكبد خسارة 10 مليارات جنيه خلال الأسبوع الذي انتهى برفع قياسي في أسعار الفائدة .

 بعض المحللين  أشاروا إلى  أن فشل صفقة شراء ”سي أى كابيتال“، وعمليات جنى الأرباح، واستمرار الحركة العرضية لمؤشرات البورصة المصرية، وراء خسارة رأس المال السوقي للبورصة 10.2 مليار جنيه خلال الأسبوع المنتهى يوم أمس.

 البعض أشار -أيضا- إلى أن الأنباء الخاصة بالقبض على مضاربين على عدد من الأسهم ساهمت أيضًا فى التراجع.

 وفي كل الاحوال،  فإن الحركة العرضية  سيطرت على البورصة المصرية  طوال الفترة الماضية، بسبب تخوف المستثمرين من المعوقات التى تواجه الاقتصاد المصري، وأهمها وجود سعرين للصرف، فضلاً عن التباطؤ الاقتصادي، واستمرار ارتفاع عجز الموازنة، فضلا عن  أن الأصول التى تملكها الشركات المقيدة مغرية.

معظم هذه الأسباب تحدّث عنها البنك المركزي وهو يشير إلى  أن تقييم المخاطر المحيطة بالاقتصاد في ظل تأثر الناتج المحلي سلبياً بالقطاعات المحلية والخارجية فضلاً عن النظرة المستقبلية للتضخم، دفعته إلى رفع أسعار العائد للايداع والاقراض اليومي.

و قد رفعت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي الخميس أسعار الفائدة الأساسية على الجنيه بواقع 100 نقطة أساس للإيداع والإقراض لليلة واحدة لتصبح 11.75% وعلى الإقتراض منه 12.75% وهو أعلى مستوى لها منذ 2008

 أما وكالة أنباء «بلومبرج»،  فقد ذكرت إن ارتفاع التضخم ونقص الدولار منذ فترة طويلة  يكفيان  لرفع أسعار الفائدة. وترى لجنة السياسة النقدية المصرية  أن رفع المعدلات الحالية للعائد لدى البنك المركزي من شأنه الحد من توقعات التضخم.“

 وتقع حبراء ان يضطر البنك المركزي لزيادة أخرى في الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس قبل نهاية العام

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com