أسواق شرق آسيا تتفاوت في الاستجابة لضغوط النفط والأداء الاقتصادي

أسواق شرق آسيا تتفاوت في الاستجابة لضغوط النفط والأداء الاقتصادي

المصدر: إرم نيوز - متابعات

 تفاوتت إغلاقات الأسهم في شرق آسيا على وقع مؤثرات متفاوتة جعلت الأسهم اليابانية تتراجع فيما حققت الأسهم الصينية ارتفاعا لليوم الثاني على التوالي.

فقد دفعت قوة الين وهبوط قطاع الطاقة، وسط مخاوف بشأن تنافسية المنتجات في الخارج، المؤشرات اليابانية الى الترجع بنهاية تعاملات جلسة اليوم الاثنين.

وتلقت البورصة اليابانية ضغوطا سلبية من صعود قيمة الين، كما تأثرت سلبا بهبوط أسعار النفط حول العالم، وسط ترقب من جانب المستثمرين لارتفاع المعروض من الخام، واجتماع منظمة ”أوبك“ في الأسبوع المقبل.

وهبط مؤشر ”نيكي“ الياباني بنسبة 0.5% إلى 16654 نقطة، كما تراجع مؤشر ”توبكس“ بحوالي 0.3% ليصل إلى 1338 نقطة.

وصعد الين أمام الدولار بنحو 0.3%، لتتراجع العملة الأمريكية لمستوى 109.7 ين.

 أما الأسهم الصينية فقد ارتفعت للجلسة الثانية على التوالي بنهاية تداولات اليوم الاثنين، مع تواصل حالة التقلبات في السوق، واستمرار القلق حيال أداء الاقتصاد.

وعانى المؤشر الرئيس للبورصة الصينية من خسائر خلال الأسابيع الخمسة الماضية على التوالي، بفعل مخاوف تراجع معدل التعافي الاقتصادي في البلاد، ونية الحكومة انتهاج الحذر فيما يخص التحفيز.

وصعد مؤشر ”شنغهاي“ المركب بنسبة 0.6% ليصل إلى 2843 نقطة عند الإغلاق، بدعم قطاعات التكنولوجيا، والسلع الاستهلاكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com