اقتصاد

غزة تعاود التصدير لأول مرة بعد الحرب
تاريخ النشر: 30 سبتمبر 2014 12:33 GMT
تاريخ التحديث: 30 سبتمبر 2014 12:33 GMT

غزة تعاود التصدير لأول مرة بعد الحرب

‎مدير عام المعابر والتسويق في وزارة الزراعة يقول إن الفترة المقبلة، ستشهد نموا في تصدير المحاصيل الزراعية.

+A -A

رام الله – قال مدير عام المعابر والتسويق في وزارة الزراعة تحسين السقا، إن قطاع غزة بدأ فعلياً منذ، يوم الأحد الماضي، تصدير منتجاته إلى الأسواق الخارجية، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي.

وقال السقا: إن يوم أمس الاثنين شهد تصدير 30 طناً من محصول البطاطا الحلوة، إلى دول الاتحاد الأوروبي، وهي المرة الأولى التي تخرج فيها صادرات من غزة، منذ 8 يوليو/ تموز الماضي.

وأضاف أن الفترة المقبلة، ستشهد تصدير مزيد من المحاصيل الزراعية، كالزهور، والتوابل، مشيراً إلى أن مساحات واسعة من الأراضي الزراعية تعرضت إلى أضرار كبيرة خلال العملية العسكرية الأخيرة على القطاع.

وكان قطاع غزة، حتى فترة ما قبل العدوان، يصدر إلى الخارج منتجات الفراولة والزهور، والبندورة (الطماطم)، والبطاطا، والتوابل، وهي منتجات يشتهر بها القطاع، ويصدرها عبر معبر كرم أبو سالم (المعبر التجاري الوحيد مع الضفة الغربية).

وقال السقا إن هنالك أكثر من 1200 دونم من الأراضي مزروعة بمحصول البطاطا الحلوة، مشيراً إلى أن ما تم تصديره أمس يعد كمية قليلة، بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع التي استمرت 51 يوماً.

وينتظر قطاع غزة، مؤتمر إعادة الإعمار، حيث تتحضر وزارة الزراعة في حكومة التوافق إلى تقديم مخطط للنهوض بالقطاع الزراعي في غزة، واستعادة الصادرات حيويتها التي كانت خلال سنوات ما قبل الحصار.

وقدرت وزارة الزراعة الفلسطينية، الخسائر الأولية للقطاع الزراعي في قطاع غزة؛ جراء الحرب الإسرائيلية، بنحو 550 مليون دولار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك