ثالث أكبر اقتصاد بالعالم يعود للكساد مجدداً في مارس

ثالث أكبر اقتصاد بالعالم يعود للكساد مجدداً في مارس

طوكيو قالت الحكومة اليابانية اليوم إن أسعار المستهلك في اليابان تراجعت بنسبة 0.3% في مارس/ آذار الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وذلك في أول تراجع منذ خمسة أشهر وسط تراجع أسعار الطاقة العالمية، وأكبر تراجع من حيث النسبة المئوية منذ أبريل/ نيسان 2013، رغم جهود الحكومة لتحفيز الإنفاق الاستهلاكي والاقتصاد الياباني ككل.

وكان البنك المركزي الياباني قد بدأ قبل ثلاثة أعوام اتخاذ إجراءات تيسير نقدي مشددة لمكافحة الركود بهدف زيادة معدل التضخم عند 2 % في غضون عامين، لكن القراءة التي سجلتها البلاد في مارس جاءت لتؤكد أن البنك مازال بعيدا للغاية عن الوصول إلى هذا الهدف. ويعد تسجيل التضخم معدل سلبي إشارة إلى كساد الاقتصاد.

يأتي ذلك فيما خفض بنك اليابان المركزي اليوم توقعاته التي أعلنها قبل 3 أشهر للنمو الاقتصادي خلال العام المالي الحالي من1.5% إلى 1.2% فقط.

كما خفض البنك توقعاته لمعدل التضخم خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي في 31 مارس/ آذار المقبل إلى 0.5% سنويا وليس 0.8% كما كان يتوقع قبل 3 أشهر.

وذكر البنك أنه سيبقي على سياسته النقدية فائقة المرونة لتحفيز ثالث أكبر اقتصاد في العالم، بحسب البيان الصادر بعد اجتماعات لجنة السياسة النقدية التي استمرت يومين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com