روسيا تعتزم زيادة العقوبات التجارية والاقتصادية ضد تركيا

روسيا تعتزم زيادة العقوبات التجارية والاقتصادية ضد تركيا

المصدر: أنقرة- مهند الحميدي

تعتزم الحكومة الروسية توسيع العقوبات بحق تركيا استكمالاً لسلسلة العقوبات التجارية والاقتصادية التي فرضتها روسيا جراء الأزمة التي سببها إسقاط تركيا لمقاتلة روسية؛ قالت إنها اخترقت أجواءها يوم 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، حديثاً، إن ”ردود الأفعال التي لا تنم عن صداقة من قبل تركيا، استوجبت ردوداً قوية من روسيا، وأن المرحلة القادمة ستشهد إجراءات جديدة، وأنه سيتم الإعلان عنها فور اتخاذها“.

يُذكر إن الحكومة الروسية فرضت جملة من العقوبات بحق تركيا، ما أثر على العلاقات الاقتصادية المتينة بين البلدَين، والتي بنيت بثبات وبطء، على مدى 25 عاماً منذ انهيار الاتحاد السوفييتي السابق.

وكان رئيس الوزراء الروسي، ديميترى ميدفيديف، أعلن أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أن بلاده بدأت بفرض حزمة عقوبات على تركيا؛ تشمل وقف برنامج التعاون الاقتصادي، والقيود على المعاملات المالية، والقيود على التجارة الخارجية، وتغيير الضرائب الجمركية، والتدابير التي سيتم اتخاذها في مجالي السياحة والنقل.

كما وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرسوماً رئاسياً يتناول المواد التي يُحظر استيرادها من تركيا، ونشاط الشركات التركية في روسيا، والأتراك الذين يعملون لصالح شركات روسية في داخل البلاد، ووقف الرحلات السياحية التجارية بين البلدين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com