”زيوريخ للتأمين“ توقف خدماتها في أسواق الخليج خلال 2016

”زيوريخ للتأمين“  توقف خدماتها في أسواق الخليج خلال 2016

دبي– قالت مجموعة زيوريخ للتأمين أنها تعتزم البدء بإغلاق تدريجي لأعمال التأمين الجديدة على الأفراد والشركات الصغيرة في فروع التأمين العامة في الشرق الأوسط اعتباراً من 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 .

وقالت سوف تواصل مجموعة زيوريخ خدمة وثائق التأمين العام القائمة طيلة مدة سريان مفعولها إضافة إلى إدارة المطالبات الجارية بالتعويضات وأداء التزاماتها تجاه زبائنها.

 وهذا يعني أن مجموعة زيوريخ سوف تخرج فعلياً من نشاطها في أسواق التأمين العام في المنطقة بحلول نهاية عام 2016. أو في أقرب وقت ممكن بعد ذلك. ولن يؤثر هذا القرار سوى في نشاط المجموعة في قطاع التأمين العام في الشرق الأوسط بينما سوف تواصل المجموعة التمسُّك بقوة بنشاطها في قطاع التأمين على الحياة في المنطقة.

كما سوف تواصل المجموعة إصدار وثائق تأمين جديدة للشركات بموجب أحكام وشروط رخصة إعادة التأمين الممنوحة لها من قِبَل مركز دبي المالي العالمي ، بينما سوف تتوقف عن إصدار وثائق تأمين عام جديدة بموجب أحكام وشروط رخص ممارسة نشاط التأمين عبر فروعها في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين ولبنان.

وجاء القرار في أعقاب مراجعة شاملة لنشاط المجموعة في قطاع التأمين العام بما يتماشى مع استراتيجيتها القاضية بالتركيز على أنشطتها الرئيسية من خلال منح الأولوية للاستثمار في الأسواق التي ترى أنها توفر لها أفضل إمكانيات النمو، وإدارة عملها في الأسواق الأخرى التي توفر لها أفضل قيمة وتحويل طبيعة نشاطها في الأسواق ضعيفة الأداء أو – الخروج منها.

وخلُصَت المراجعة إلى أنه رغم أن الشرق الأوسط يبقى سوقاُ جذاباً إلا أنه لا يوفر سوى فرص نمو مربحة محدودة لأنشطة مجموعة زيوريخ في قطاع التأمين العام في أسواق المنطقة، وحجم تشغيل يبرر مواصلة استثمار رؤوس الأموال والموارد الإدارية فيها.

وتعني هذه التغييرات أن عدد الوظائف الراهنة سوف يتغير أو سوف يتم إلغاؤه، رغم أنه ليس من الواضح في هذه المرحلة عدد الوظائف التي سوف تتأثر بالقرار.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة