دول الشرق الآسيوي تسعى لاتفاقية تجارة جديدة

دول الشرق الآسيوي تسعى لاتفاقية تجارة جديدة

كولالمبور- يسعى زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وشركائهم الستة من شرق آسيا، الأحد، إلى إبرام اتفاق تجاري إقليمي جديد بحلول العام 2016.

وأعطى زعماء دول الآسيان البالغ عددهم 10 دول إضافة إلى الصين واليابان والهند وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، تعليمات إلى مفاوضيهم لتكثيف المحادثات حول اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق إن المفاوضات شهدت ”تقدما ملحوظا“ ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت للوصول إلى اتفاق له منافع متبادلة.

وجاء في بيان مشترك صدر على هامش قمة قادة آسيان في كوالالمبور: ”لقد اتفقنا على السماح باستمرار المفاوضات وطلبنا من مفاوضينا تكثيف الجهود للتوصل إلى اتفاق يحقق منافع متبادلة في العام 2016“.

وتضم رابطة آسيان كلا من بروناي وكمبوديا ولاوس وإندونيسيا وميانمار وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

ويبلغ إجمالي عدد سكان الدول المشاركة أكثر من ثلاثة مليارات نسمة وبحصة تجارة تقدر بنحو 27% من التجارة العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com