5 اكتتابات عامة خليجية تجمع 1.34 مليار دولار في النصف الأول

5 اكتتابات عامة خليجية تجمع 1.34 مل...

والتقرير يقول أن سوق الاكتتاب العام الأولي أظهر أداءً في دول المنطقة وعلامات انتعاش من حيث عدد الاكتتابات، وإجمالي العائدات التي تحققت خلال الربع الثاني من 2015

دبي- قال تقرير صادر عن شركة بي دبليو سي العالمية، إن عدد الاكتتابات العامة في دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 5 اكتتابات، بقيمة 1.34 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالي، مقابل 9 اكتتابات بإجمالي عائدات 1.85 مليار دولار خلال النصف الثاني من 2014، بانخفاض 28% في إجمالي العائدات المحققة، و44% في عدد الاكتتابات. إلا أن متوسط قيمة الطرح كانت أعلى بنسبة 30% عنها في النصف الأول من عام 2014.

وقال إن سوق الاكتتاب العام الأولي أظهر أداءً في دول المنطقة وعلامات انتعاش من حيث عدد الاكتتابات، وإجمالي العائدات التي تحققت خلال الربع الثاني من 2015، مقارنة بالربع الأول، مُظهراً بعض الاهتمام بسوق الاكتتاب قبيل الهدوء المعتاد الذي يُخيّم على شهر رمضان المبارك، وفصل الصيف.

وشهد سوق الصكوك فشهد خلال الربع الثاني من عام 2015 إصدارات بارزة من بعض الشركات القائمة في السعودية مثل بنك الرياض الذي أصدر صكوكاً بقيمة 1.07 مليار دولار أمريكي، بعائد 1.99%، والبنك السعودي البريطاني الذي أصدر صكوكاً بقيمة 400 مليون دولار، بعائد 2.143%.

وبلغ حجم الصكوك والسندات التي أصدرتها الجهات غير الحكومية في الإمارات خلال النصف الأول من العام الحالي 2.2 مليار دولار، أي نحو 8.09 مليار درهم.

وشهدت دول المنطقة خلال الربع الثاني من عام 2015 ما مجموعه 4 اكتتابات عامة أولية، بإجمالي عائدات 1.15 مليار دولار، مقارنة باكتتاب وحيد خلال الربع السابق من نفس العام، والذي جمع 185.4 مليون دولار.

وكان سوق الاكتتاب العام الأولي في السعودية أنشط أسواق الاكتتاب منذ مطلع العام حتى الآن، بثلاثة اكتتابات تُمثل 75% من مجموع عدد الاكتتابات العامة الأولية وعائدات بقيمة مليار دولار تمثل 87% من إجمالي العائدات التي تحققت خلال الربع الثاني من العام، وذلك وفقاً لقسم أسواق المال وخدمات الاستشارات المحاسبية لدى بي بليو سي.

ونال الاكتتاب العام الأولي لشركة السعودية للخدمات الأرضية المدرجة في سوق تداول السعودية استقبالاً حسناً، حيث كان الاكتتاب الأكبر بالربع محققاً إجمالي عائدات بقيمة 751.9 مليون دولار. كما أدرجت كل من شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق، والشركة السعودية للعدد والأدوات أسهمهما في سوق تداول خلال الربع الثاني من العام وجمعتا عائدات بقيمة 120 مليون دولار و134.4 مليون دولار، على التوالي.

كما شهد سوق مسقط للأوراق المالية أول اكتتاب عام أولي خلال هذا العام من شركة العنقاء للطاقة، صاحبة أكبر محطة للطاقة في مجال التشغيل بسلطنة عمان، التي حققت 146.2 مليون دولار.

وأشار التقرير، أن دولة الإمارات برزت كلاعب رئيسي على صعيد سندات الشركات خلال هذا الربع بإصدارات هامة أبرزها السندات الإضافية بدون أجل لدعم الشق الأول من رأس المال من بنك أبوظبي الوطني، بقيمة 750 مليون دولار، وبفائدة قدرها 5.25%، وكذلك سندات بقيمة 500 مليون دولار، لمدة خمس سنوات، وبفائدة قدرها 3.25% من موانئ دبي العالمية المحدودة.

كما أصدر بنك الشارقة في أول إصداراته سندات بقيمة 500 مليون دولار، بفائدة قدرها 3.374% وهي مدرجة في أحد الأسواق الدولية، ويعد هذا الإصدار أول سندات تقليدية تصدرها إمارة الشارقة.

وعلى صعيد الإصدارات السيادية، كان بنك الكويت المركزي لاعباً فاعلاً في هذا الربع بإصدار تسعة أذون خزانة، تبلغ قيمة كل منها 165 مليون دولار، بفائدة قدرها 1% أو 1.25%.

بالإضافة إلى اثنين من السندات الحكومية تبلغ قيمة كل منهما 579 مليون دولار، وبفائدة قدرها 0.875% أو0.750%، وخمسة سندات حكومية تبلغ قيمة كل منها 496 مليون دولار بفائدة قدرها 0.875% أو 0.750%، وثلاثة سندات حكومية تبلغ قيمة كل منها 413 مليون دولار، بفائدة قدرها 0.75%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com