سوريا تصادق على خط ائتمان جديد بقيمة مليار دولار من إيران

سوريا تصادق على خط ائتمان جديد بقيمة مليار دولار من إيران

بيروت – قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) اليوم الأربعاء إن الرئيس السوري بشار الأسد وقع قانونا يقضي بالتصديق على اتفاقية خط تسهيل ائتماني قيمته مليار دولار من إيران أهم حلفائه في المنطقة وهي أموال ستساهم في تخفيف الضغوط الاقتصادية الناجمة عن الحرب الدائرة في سوريا.

وذكرت الوكالة أن اتفاقية خط التسهيل الائتماني موقعة بين المصرف التجاري السوري وبنك تنمية الصادرات الإيراني الحكوميين. وكان مصرفيون قالوا إن سوريا وقعت على اتفاقية خط ائتماني سابقة بقيمة 3.6 مليار دولار مع إيران في يوليو تموز 2013 والذي استخدم معظمه في تمويل واردات نفطية.

وقالت سانا إنه جرى توقيع الاتفاقية في 19 من مايو أيار ووافق عليها مجلس الشعب السوري يوم الثلاثاء. وأضافت دونما إسهاب أن هذه الأموال ستستخدم في تمويل ”استيراد بضائع وسلع وتنفيذ مشاريع“.

ويقول باحثون إن المساعدات المالية الإيرانية تعتبر حيوية لحكومة سوريا واقتصادها الذي انكمش أكثر من النصف على مدى أربع سنوات منذ اندلاع الحرب.

ويعتقد أن إيران أرسلت عشرات المستشارين العسكريين إلى سوريا وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن طهران ستساند الأسد ”حتى نهاية الطريق“. وقتل عدد من كبار الشخصيات العسكرية الإيرانية في الأشهر الأخيرة.

وقال مسؤولون ورجال أعمال سوريون في مايو أيار من العام الماضي إن دمشق تتفاوض على خط تسهيل ائتماني جديد مع إيران نظرا لاستنفاد الخط القديم.

وتضرر الاقتصاد السوري من نضوب احتياطات النقد الأجنبي التي قدرت بما بين 16 مليارا و18 مليار دولار قبل الأزمة. وكانت البلاد تجني نحو 2.5 مليار دولار سنويا من صادرات النفط قبل الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com