تباين أداء بورصات الخليج وتراجع السيولة في أسواق الإمارات

تباين أداء بورصات الخليج وتراجع السيولة في أسواق الإمارات

المصدر: دبي-إرم

بدأت أسواق المال الخليجية تعاملات الأحد على تباين في الأداء، وارتفع مؤشر السوق السعودي إلى مستويات جديدة، بينما ارتفعت بورصة قطر بنسبة طفيفة، في حين أغلقت أسواق أبوظبي ودبي على تراجع في مستهل الأسبوع وسط تراجع واضح في قيم التداولات والتي لم تتجاوز 700 مليون درهم كما تواصل انخفاض المؤشرات الكويتية وسوق البحرين للأوراق المالية للجلسة الثانية على التوالي

وأغلق السوق السعودي جلسة الأحد فوق مستوى الـ9800 نقطة، بعد ارتفاعه بنسبة 0.9 % بواقع 83 عند 9815 نقطة ، وسط تحسن قيم التداولات مقارنة بالجلسات الأخيرة، حيث بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 7.2 مليار ريال. وشهدت الجلسة ارتفاع غالبية الأسهم.

وأنهى سوق دبي المالي تعاملات اليوم على انخفاض طفيف بنسبة 0.1 % عند مستوى 4067 نقطة، وبتداولات متواضعة بلغت قيمتها الإجمالية 457 مليون درهم. وخلال الجلسة تراجعت أسهم 18 شركة، بينما ارتفعت أسهم 10 شركات، وبقيت 6 دون تغير.

وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم منخفضا بنسبة 1 % عند مستوى 4584 نقطة، وبتداولات ضعيفة بلغت قيمتها الإجمالية 142 مليون درهم.

وأنهت المؤشرات الكويتية مستهل أول تعاملات الأسبوع على تباين، حيث أغلق المؤشر السعري على ارتفاع بلغ 7 نقاط عند 6364 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها 10.1 مليون دينار. في المقابل، أغلق مؤشر كويت 15، الذي يقيس أداء الشركات الأعلى من حيث القيمة السوقية والتداولات، على تراجع طفيف مسجلاً 1032 نقطة، تبعه المؤشر الوزني على تراجع مسجلاً 428 نقطة.

واستهل المؤشر العام لبورصة قطر تعاملات الأسبوع على ارتفاع طفيف بنسبة 0.19 % ليغلق عند مستوى 12540 نقطة، وسط انخفاض في قيم التداولات بلغت إجماليا 932 مليون ريال.

وأنهى المؤشر العام لبورصة البحرين تعاملات الأحد على تراجع للجلسة الثانية على التوالي، حيث انخفض المؤشر بنحو 0.42% بخسارة 5.91 نقطة من قيمته الى مستويات الـ1386.02 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com