أسواق المال

مليار دولار فقط حجم الكتلة النقدية في العراق
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 6:01 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 6:01 GMT

مليار دولار فقط حجم الكتلة النقدية في العراق

حاجة السوق إلى الفئات النقدية الكبيرة كبير جداً في العراق خصوصاً أن المدفوعات النقدية تفوق التعامل بالصكوك والبطاقات والدفع الإلكتروني

+A -A
المصدر: بغداد- من محمد وذاح

كشف مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح، أن البلاد تعاني انكماشاً في السيولة المالية، مبينا أن 31 مليار دولار فقط حجم الكتلة النقدية بالعراق.

وقال صالح في تصريح صحافي إن ”حاجة السوق إلى الفئات النقدية الكبيرة، وإلى التعامل بالكتل النقدية كبير جداً في العراق خصوصاً أن المدفوعات النقدية تفوق التعامل بالصكوك والبطاقات والدفع الإلكتروني“.

وأضاف أن مشروع طبع فئات نقدية كبيرة لا يتعلق بالسياسة النقدية بل بإدارة نظام المدفوعات، موضحا أن هذه الخطة ستختصر كميات النقود خصوصاً أن الفئات الكبيرة تشكل 90 في المائة من الكتلة النقدية المتداولة.

وأكد صالح أن ”حجم الكتلة النقدية في العراق حاليا تبلغ حوالي 40 تريليون دينار (31 مليار دولار)“.

وبشأن اقتراض العراق 5 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لمواجهة العجز المالي بسبب تراجع أسعار النفط، حذر صالح من ”حصول تضخم في أسعار المواد مع إصدار فئات نقدية كبيرة“.

وأعرب متداولون في سوق العملة عن مخاوفهم من إصدار عملة نقدية عراقية جديدة بمبالغ عالية، مشيرين إلى أن مثل هذا الإجراء سيؤدي إلى فقدان القيمة النقدية، اذ لا بد من أن تهدف أية إجراءات إلى تنشيط القطاعات الاقتصادية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك