اقتصاد

تراجع الجنيه المصري إلى 18.71 مقابل الدولار
تاريخ النشر: 08 يونيو 2022 10:02 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2022 11:40 GMT

تراجع الجنيه المصري إلى 18.71 مقابل الدولار

أظهرت بيانات شركة البيانات والتحليلات رفينيتيف، أن الجنيه المصري تراجع إلى 18.71 مقابل الدولار، اليوم الأربعاء، وهو أدنى مستوى له في 5 سنوات، قبل أن يرتفع مرة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أظهرت بيانات شركة البيانات والتحليلات رفينيتيف، أن الجنيه المصري تراجع إلى 18.71 مقابل الدولار، اليوم الأربعاء، وهو أدنى مستوى له في 5 سنوات، قبل أن يرتفع مرة أخرى، وفقا لوكالة ”رويترز“.

ووصل سعر الجنيه إلى 18.71 مقابل الدولار، وهو أقل مستوى له منذ الثاني من فبراير/ شباط 2017 عندما تراجع إلى 18.78 جنيه أمام الدولار.

وتعاني مصر من نقص في العملات الأجنبية بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا في تراجع أعداد السياح، كما سحب المستثمرون الأجانب مليارات الدولارات من سوق السندات المصرية، وارتفعت أسعار واردات السلع نتيجة الأزمة الأوكرانية.

وكان الجنيه المصري حقق مكاسب أمام الدولار الأمريكي، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، رغم جائحة كورونا التي أضرت باقتصادات عديدة حول العالم، وفي مقدمتها القطاعات المصرفية.

وخسر الدولار أكثر من 3% من قيمته أمام العملة المصرية، حيث سجل الدولار الواحد 15.6 جنيه، مقارنة بـ16.25 جنيه في البنوك المحلية في يونيو/ حزيران الماضي.

وأشارت بيانات البنك المركزي حينها إلى مواصلة الجنيه الارتفاع أمام الدولار، محققًا أعلى مستوى، حيث سجل سعر صرف الدولار 15.59 جنيه للشراء و15.69 جنيه للبيع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك