اقتصاد

الأسهم الأوروبية تستقر في تعاملات متقلبة
تاريخ النشر: 21 أبريل 2022 8:50 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2022 11:30 GMT

الأسهم الأوروبية تستقر في تعاملات متقلبة

استقرت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة، اليوم الخميس، بعد سلسلة من نتائج الشركات الإيجابية، في حين انخفضت أسهم شركات التعدين بأكثر من اثنين في المئة مع تراجع

+A -A
المصدر: رويترز

استقرت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة، اليوم الخميس، بعد سلسلة من نتائج الشركات الإيجابية، في حين انخفضت أسهم شركات التعدين بأكثر من اثنين في المئة مع تراجع أنجلو أمريكان عقب تخفيضها لتوقعات الإنتاج.

ولم يشهد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي تغييرا يذكر بحلول الساعة الـ07:23 بتوقيت غرينتش.

وتراجعت أسهم قطاع التعدين 2.4 في المئة لتقود الخسائر على المؤشر لليوم الثاني على التوالي، بعد أن قالت شركة أنجلو أمريكان إن إنتاجها في الربع الأول انخفض بنسبة 10 في المئة على أساس سنوي وخفضت توقعاتها للعام بأكمله.

وتراجعت أسهم شركة التعدين 6.1 في المئة.

وزاد سهم نستله 1.6 في المئة بعد أن أكدت مجموعة المواد الغذائية أهدافها لهذا العام، إذ ساعد ارتفاع الأسعار في زيادة مبيعات المنتجات العضوية ربع السنوية أكثر من المتوقع.

وصعد سهم شركة الهندسة والتكنولوجيا ”إيه.بي.بي“ 3.8 في المئة بعد أن سجلت ارتفاعا كبيرا في الطلبيات خلال الربع الأول.

في غضون ذلك، قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي لويس دي جويندوس في مقابلة نشرت اليوم الخميس، إن البنك يجب أن ينهي برنامج شراء الأصول في يوليو/ تموز وقد يرفع أسعار الفائدة في الشهر نفسه أو في سبتمبر/ أيلول أو بعد ذلك.

وكانت أرباح إيجابية لشركات من بينها (إيه إس إم إل) لصناعة الرقائق الإلكترونية ودانون للمنتجات الاستهلاكية ساعدت الأسهم الأوروبية في التعافي أمس الأربعاء، وسط استمرار تقيّد المكاسب بفعل القلق حيال الحرب بين روسيا وأوكرانيا وتباطؤ النمو وبقاء عوائد السندات عند مستويات مرتفعة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي أمس الأربعاء، مرتفعا 0.8 في المئة، مستردا كل الخسائر التي مُني بها في جلسة الثلاثاء.

وتراجعت عوائد السندات التي تضغط على الأسهم، لكنها ما زالت عند مستويات مرتفعة بفعل آمال بتشديد بنوك مركزية للسياسة النقدية.

وجاءت أسهم التكنولوجيا في مقدمة الرابحين مع صعود سهم (إيه إس إم إل) 5.3 في المئة في أعقاب مبيعات قوية في الربع الأول.

وقفز سهم دانون 5.8 في المئة، بعد أن قالت المجموعة الغذائية الفرنسية إنها سجلت نموا قويا في المبيعات الفصلية وأبقت على أهدافها للعام 2022.

ومما قيد المكاسب هبوط أسهم شركات التعدين 2.6 في المئة مع تراجع سهم ريو تينتو 4.8 في المئة، بعد أن أعلنت عن انخفاض في شحنات خام الحديد في الربع الأول وحذرت من مخاطر ناتجة عن التضخم وإغلاقات مرتبطة بالجائحة في الصين وحرب أوكرانيا.

والمؤشر ستوكس 600 القياسي منخفض أكثر من خمسة في المئة حتى الآن هذا العام مع هبوط أسهم التكنولوجيا 20 في المئة، في حين قفزت الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية بالنسبة ذاتها بدعم من صعود الأسعار.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك